كلوديا مرشليان لـ”فوشيا”: “ثورة الفلاحين” سيصبح مرجعاً خاصاً لحقبة 1860
مقابلات

كلوديا مرشليان لـ”فوشيا”: “ثورة الفلاحين” سيصبح مرجعاً خاصاً لحقبة 1860

بيروت - فابيان عون

أشارت الكاتبة اللبنانية كلوديا مرشليان- في حديث خاص لموقع فوشيا- الى أنّ مسلسل “ثورة الفلاحين 1860” هو بمثابة حلم يُترجم على أرض الواقع، مؤكدة أنّهم الأوائل في الدراما اللبنانية الذين يتطرقون الى هذه الحقبة، لافتة أنّ نجاح هذا العمل سيجعلهم مرجعا خاص بتلك الفترة الزمنية، خاصة وانّه منذ 150 سنة لم يكن هناك صورا وأمورا موثوقة، ما يجعل من هذا العمل الضخم رمزا لتلك المرحلة.

وأكدت كلوديا أنّها تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة، تسعى من خلالها التأكيد على أنّ لكل انسان وجهين وهو يختار المسار الذي ينتهجه فليس كل الفلاحين قديسين وكل الباكوات شريرين والعكس صحيح.

وتابعت بالقول: “اكتشفت أن عام 1860 هو 2016 تماماً، فالإقطاعيّة ما زالت موجودة بطريقةٍ أو بأخرى وكذلك الفلاحين، فما يمرّ به المواطن اليوم مشابه لما عاناه الفلاحين في تلك الحقبة، مع اختلافات بسيطة، فبدل الحمام الزاجل لدينا اليوم الواتساب”.

واستطردت بالقول: “لشدة حماسي ويقيني بنجاح هذه التجربة أحببت المشاركة فيه من خلال تجسيدي دور مقتضب وذلك لاقتناعي بأنّه لا يمكن لهذا العمل بأن يُعاد فهو حالة مميزة”.

وختمت كلوديا مرشليان كلامها بالتأكيد أنّها لا تملك صفحات خاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي، نافية ما أشيع عن موعد بدء عرض برنامج ستار أكاديمي ، مؤكدة أنّ الأمر عار عن الصحة، وأنه تمّ تأجيله للسنة المقبلة لافتة أنّ الأمر يتعلق بالقناة.