رولا يموت لـ”فوشيا”: مقتنعة بأغنيتي و”ما حدا إلو معي”
مقابلات

رولا يموت لـ”فوشيا”: مقتنعة بأغنيتي و”ما حدا إلو معي”

بيروت - فابيان عون

فوجىء الوسط الفني بإطلاق ملكة جمال الإغراء وعارضة الأزياء رولا يموت أول عمل غنائي مصور بعنوان “أنا رولا” عبر قناتها الرسمية على موقع “يوتيوب”، فكان له الصدى المدوي على “الساحة” ما أدى إلى انقسام المستمع بين مؤيد وشاجب يتهمها بالإساءة إلى الفن.

وفي اتصال لموقع ” فوشيا” ، أشارت رولا يموت إلى أن هذا العمل الغنائي جاء نزولا عند طلب معجبينها الذين ناشدوها بخوض معترك الغناء والتمثيل، وخير دليل على ذلك هو سرعة انتشار الأغنية وتحقيق نسبة لا يستهان بها من المستمعين.

وأضافت أنها لم تخضع لدروس الصولفيج أو تقوم بتمرين صوتها، فقد جاء ذلك وليد الصدفة ونفذ بسرعة قياسية، خاصة وأن الشركة المنتجة SAID Oscar سارعت إلى تبني العمل منذ لحظة معرفتها بدخولها معترك الفن.

ولفتت رولا إلى أن الأغنية من كلمات وألحان أميرة نجم، أما التوزيع والتسجيل لـ “عامر منصور”. كما جرى تصوير الفيديو كليب في فيلا خاصة لآل أبو مرعي وفي مسبح البانجيا بمنطقة الجية.

ونفت أن تكون قد تدخلت بكلمات الاغنية لافتة ان الشاعرة هي من كتبت كل كلمة وسلمتها إياها لتضع صوتها عليها، مشيرة أن الغرور من سماتها ما جعلها غير آبهة في تأدية الأنا.

وحول ما إذا كان الهدف من تأدية هذه الأغنية عرض مفاتن جسدها وممتلكاتها، أكدت لفوشيا أن “ما حدا الو معها” ولا يحق لأحد التدخل في شؤونها الخاصة فهي مقتنعة بالعمل الذي قامت به، لافتة أن الانتقاد يعتبر أيضا دليلاً على النجاح، وإلا لما استطاع لفت الانتباه وأصبح حديث الساعة .

وختمت بالقول لن تكون تجربتي الأخيرة فأنا بصدد التحضير للعديد من الأغنيات حيث سأتعاون مع أهم الشعراء والملحنين.. انتظروا المفاجآت.