3 مخرجين أضرّوا بنجومية آبائهم في رمضان
سينما وتلفزيون

3 مخرجين أضرّوا بنجومية آبائهم في رمضان

فوشيا – رحاب درويش

قام ثلاثة من المخرجين المصريين بإخراج مسلسلات آبائهم من النجوم، في دراما رمضان الجاري.

من هؤلاء المخرجين رامي إمام الذي قام بإخراج مسلسل “مأمون وشركاه”، الذي يقوم ببطولته والده الفنان الكبير عادل إمام.

ومنهم أيضاً شادي الفخراني الذي قام بإخراج مسلسل “ونوس”، الذي يقوم ببطولته والده الفنان الكبير يحيى الفخراني.

أما ثالث هؤلاء المخرجين فهو أحمد الجندي الذي قام بإخراج مسلسل “نيللي وشريهان”، الذي يشارك في بطولته والده الفنان محمود الجندي.

والسؤال هل استفاد هؤلاء الفنانون الثلاثة من إخراج أبنائهم لمسلسلاتهم، أم العكس؟

التقرير التالي يحاول أن يجيب عن هذا السؤال.

عادل ورامي إمام

تعرّض عادل إمام لحملة هجوم كبيرة من بعض النقاد، الذين رأوا أنه آن الأوان لأن يبحث عن مخرج آخر غير نجله، الذي لا يتعاون إلا معه في السنوات الأخيرة، ومن هؤلاء النقاد طارق الشناوي ومجدي الطيب وغيرهما كثيرون، ممن قالوا إن رامي إمام كان واحداً من أهم أسباب عدم نجاح مسلسل “مأمون وشركاه”، على المستوى النقدي، وخصوصاً بعد لجوئه إلى تقنيات تصوير غريبة على المشاهد المصري، ومنها فكرة تقطيع الكادر، التي أثارت استياء كثير من المشاهدين.

1

والمؤكد أن ردود الأفعال غير الجيّدة تصل إلى أسرة عادل إمام، حتى أن محمد إمام، نجل “الزعيم” حاول تشجيع والده وشقيقه بنشر تقرير حول نسب المسلسلات الأعلى مشاهدة في مصر، حسب شركة “إبسوس” الشهيرة في قياس الرأي، وحلّ في التقرير مسلسل “مأمون وشركاه” في المركز الأول، حيث حاول الابن أن يساند والده وشقيقه، من خلال نشر التقرير، الذي أثار موجة من التساؤلات والاستنكار، وخاصة أن المسلسل لا يحقّق نجاحاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا نسب مشاهدة عالية على موقع الفيديوهات يوتيوب، فضلاً عن أن عدداً كبيراً من النقّاد عبّر عن عدم إعجابهم به، لذا كان غريباً حلوله في المركز الأول، ولكن محمد إمام بذكائه شعر بحالة عدم الرضا عن العمل فاستغلّ التقرير لرفع الروح المعنوية لوالده وشقيقه.

يشارك في بطولة “مأمون وشركاه” لبلبة وخالد سرحان وشيرين ومصطفى فهمي، وهو من تأليف يوسف معاطي، ويعرض حصرياً على شاشة قناة “إم بي سي مصر”، التي أصدرت “إبسوس” أيضاً تقريراً لصالحها، مؤكدة أنها القناة الأعلى مشاهدة في مصر، وهو ما أغضب عدداً كبيراً من القنوات المصرية، منها “سي بي سي” و”أون تي في” و”النهار” وغيرها.

يحيى وشادي الفخراني

لا يختلف إثنان على نجاح مسلسل “ونّوس” الذي يخرجه رامي إمام، لوالده يحيى الفخراني، في رمضان الجاري، ولكن الحقيقة أن النجاح الذي كان يحقّقه “الفخراني” في الأعمال التي لم يقم ابنه بإخراجها أكبر بكثير، حيث كان الفنان الكبير يتربّع دائماً على عرش الدراما، ولم يكن هناك أحد ينافسه على القمة، مثلما حدث في مسلسلات “الليل وآخره” و”عباس الأبيض” و”يتربّى في عزّو” وغيرها كثير من الأعمال التي تربّع من خلالها يحيى الفخراني على عرش الدراما، عكس اليوم، حيث ينازعه كثيرون، ابتداء من نجوم “أفراح القبة”، وانتهاء بنجوم “جراند أوتيل”، ومروراً بـ”الميزان” و”الأسطورة” وغيرهما كثير من الأعمال، التي تنافس الفخراني على القمة، بل وتتفوّق عليه، مما يشير إلى أن الفخراني الصغير لم يضف لـ”الكبير” بل بالعكس سحب من رصيده لدى المشاهدين.

2

يشارك في بطولة “ونّوس” هالة صدقي ونبيل الحلفاوي ومحمد كيلاني ولطفي لبيب ومحمد شاهين وحنان مطاوع، وهو من تأليف عبدالرحيم كمال.

محمود وأحمد الجندي

استعان المخرج أحمد الجندي بوالده محمود الجندي، في مسلسل “نيللي وشريهان” الذي تقوم ببطولته دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي، وهو ما صدم كثيراً من المشاهدين، نظراً لأن العمل كوميدي وكل أبطاله من نجوم الكوميديا، باستثناء محمود الجندي، الذي بدا وكأنه “رجل في غير موضعه”، مما شكّل سقطة درامية واضحة في العمل، وخاصة أن الجندي لم يقدّم أدواراً كوميدية كثيرة طوال تاريخه الفني، كما أنه لم يقدم أي دور كوميدي بعد أن كبر في السن، وهو ما أدّى إلى عدم نجاحه في تجسيد هذا الدور، ومن ثم الإضرار باسمه وتاريخه الفني.

3مكرر

يشارك في بطولة “نيللي وشريهان” مصطفى خاطر ومحمد سلام وبيومي فؤاد وسلوى خطاب وأحمد حلاوة، وتأليف مصطفى صقر وكريم يوسف.

3