“سيلفي”.. ناصر القصبي يوحد ما فرقه التطرف

“سيلفي”.. ناصر القصبي يوحد ما فرقه التطرف

فوشيا - لاما عزت

ها هو ناصر القصبي يعود من جديد بالجزء الثاني من مسلسل “سيلفي” والذي يلاقي تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، فالحلقة الثانية من المسلسل سلطت الضوء على أبرز القضايا والمشاكل الاجتماعية الملحة “الطائفية” بأسلوب نقدي ساخر وبنّاء، بلمسة كوميدية سوداء في واقع قاتم أسود وكأنها تنفيس حقيقي للمعاناة التي نعيشها.

وبعد أقل من ساعتين من بثها حصدت الحلقة أكثر من نصف مليون تغريدة، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ودخلت قائمة الترند في عدد من الدول العربية، بحلقة نارية حملت عنوان “على مذهبك”، التي وضعت الإصبع على الجرح بتناولها موضوع الطائفية.

وهنا لا بد من التوقف عند ناصر القصبي، الذي استطاع أن يكسر التابوهات من خلال المواضيع الحساسة و الجريئة التي يطرحها بطريقة كوميدية تولد من رحم أكثر المواقف رعباً وأشدها يأساً وعنفاً، بحرفية كبيرة مشغولة بلغة خاصة لاتخلو من عنصر المفاجئة، ذلك العنصر المحوري في صناعة الضحك.

ودارت قصة الحلقة حول عائلتين قامت ممرضة بتبديل طفليهما الحديثي الولادة فأعطت العائلة السنية الطفل الشيعي، والعكس أيضاً، وتناولت الحلقة التعصب المذهبي، وأثره على الحياة الاجتماعية، والإسقاطات السياسية على حياة المواطنين.

وبعد انتهاء الحلقة غرد القصبي قائلاً: الحمدلله رغم كل شي تعقيباً (على مذهبك) الاتصالات تحاصرني بكل الإتجاهات ومن كل مكان، والأجمل أن الإشاده والاطراء من الطرفين سنه و شيعه”.