“الندم”.. يطرح تساؤلات حول الوطن وشعبه فهل يكون دراما الموسم؟

“الندم”.. يطرح تساؤلات حول الوطن وشعبه فهل يكون دراما الموسم؟

فوشيا - لاما عزت

هل عشت يوماً مشاعر الندم بعد فعل أقترفته ثم سرعان ما بدأت تراجع نفسك لتسقط في “الندم” نفسه؟ سؤال نفتحه ونحن نتابع العمل الدرامي الذي يؤدي دور البطولة فيه سلوم حداد، أحمد الأحمد، باسم ياخور، محمود نصر.

“الندم” يبدو بتركيبته في النص والإخراج، دراما هذا الموسم، محاولاً الانطلاق من أسباب الأزمة السورية وانعكاساتها، ليطرح تساؤلات حول مصير الوطن وشعبه.

سلوم حداد الممثل الذي يعيش الدور ويتفوق عليه، ها نحن نراه  يبني حياته من الصفر كما يقول آباؤنا وأمهاتنا، فنراه يؤدي دور تاجر اللحوم “ابراهيم الغول” يبني نفسه بنفسه، فيصبح بعد مسيرة عمل ليكون صاحب مجموعة تجارية كبيرة، أوكل مهمة إدارتها لابنه “سهيل” (أحمد الأحمد)، لكنه يترك كل شيء وراءه ويقرر الرحيل، بسبب معاملة أبيه القاسية، وغيرته من أخيه الأصغر “عروة” (محمود نصر) الذي يعتبره مدللاً على حسابه.

يتضمّن مسلسل “الندم” مشاهد ذات ملمح وثائقي عن شكل الحياة في دمشق اليوم، تتقاطع مع حكايات “عروة” عن عائلته، ونساء أثرن في حياته؛ طليقته “رزان” (مرام علي)، حبيبته “هناء” (دانا مارديني) التي كانَ لديها مخاوف من الارتباط، ينجحان بمواجهتها، لكنه يفقدها على نحو مأساوي، “رشا” (جفرا يونس) وهي فتاة جامعية، معجبة بكتاباته التلفزيونية، تقتحم حياته فجأة، ويكون لها مخاوفها المرتبطة بالفقر، والحرب، ويصدق حدسها حينما تواجه مصيراً مأساوياً أيضاً، و”وداد” (هيا مرعشلي) الشابة العائدة من ماضيه، ويلتقيها مصادفة، بعد أن عرفها طفلة قبل سنوات طويلة.

ويشارك في العمل أيضاً كل من أيمن رضا، أيمن عبد السلام، جابر جوخدار ، شادي الصفدي، جيانا عنيد، جرجس جبارة ، حسين عباس، وممثلون كثر آخرون.