سينما وتلفزيون

باب الحارة 8.. مفاجئات وأحداث جديدة

فوشيا - خاص

تدور أحداث الجزء الثامن من مسلسل باب الحارة خلال حقبة ثلاثينات القرن الماضي، مع نقلة زمنية بحدود العام تقريباً، ضمن الإطار ذاته لحكاية باب الحارة الافتراضية، وشخوصها، تلك الحكاية الشعبية التي تستوحي مفرداتها من التاريخ الاجتماعي لدمشق.

ويتابع النجم السوري ميلاد يوسف أداء شخصية “عصام” التي اشتهر بها خلال المواسم السابقة.

وكشف في تصريح صحافي عن تحولات كبيرة ستطرأ على الخط الدرامي للشخصية، وسنشهد مواجهات لابن حكيم الحارة مع شخصيات جديدة خارج حارته، كما ستكون المأساة التي تتعرض لها عائلته أحد المحاور الرئيسة لهذا الجزء.

واعتبر يوسف أن نص الجزء الثامن مختلف عما سبقه خاصة أنه يغوص في عوالم أوسع من حارة الضبع، وسيخرج المسلسل عبرها إلى أماكن جديدة إضافة إلى الحارة التي اعتاد الجمهور عليها مسبقاً.

ورأى النجم السوري أن النقاط الأبرز التي تحسب للجزء الجديد هي تناوله للفكر التنويري من جهة، والخوض في تفاصيل مرحلة هامة من تاريخ سوريا (حقبة الثلاثينيات).

وحول غياب عدد من الشخصيات الرئيسية عن الموسم الثامن من العمل قال ميلاد يوسف: “ربما لم تسمح الظروف للبعض بالاستمرار هذا العام لكن جميع من عمل في باب الحارة سيبقى شريكاً وجزءاً من ذاكرتنا وذاكرة العمل والمشاهد وسأفتقد الشخصيات القديمة”، وعقّب: “في الوقت ذاته أتمنى التوفيق للشخصيات الجديدة فهي دم جديد يضخّ في السلسلة الشامية الأشهر ويردفها ويرفع من سويتها الفنية”.

وانضمت النجمة سلاف فواخرجي إلى مسلسل البيئة الشامية باب الحارة في جزءه الثامن والمتوقع عرضه في رمضان المقبل.

سلاف فواخرجي ستقدم دور محامية تحمل اسم “جولي” وتساهم شخصيتها مع مجموعة من الأبطال الجدد في المسلسل في تصحيح صورة المرأة السورية التي عرضتها الأجزاء السابقة، وكأنها امرأة جاهلة غير متعلمة تحتجب وراء الأبواب ولا هم لها في العالم سوى إرضاء زوجها ونميمة النساء!

ويبدو أن التغيرات الجديدة في باب الحارة لم تتوقف عند السلوكيات، فستظهر لنا ملابسات جديدة في أحداث المسلسل وتطورات في الأزمنة، حيث ظهر عصام مع زوجاته الثلاث وبناته أمام باب السينما، وظهر في مشهد آخر وهو على دراجة هوائية.

ومن أبرز الشخصيات المحدثة في باب الحارة، شخصية العقيد معتز، فقد تم استبدال الفنان وائل شرف بالنجم مصطفى سعد الدين، كما أن الفنانة ليليا الأطرش تخلت عن دور لطفية زوجة عصام.

الفنانة السورية سلمى المصري شخصيتها في باب الحارة الجزء الثامن هي “أم عزو” زوجة زعيم الحارة الثانية.

شخصية أبو ظافر تتغير أيضاً ويجسدها الفنان أسعد فضة حيث يدخل في عزلة طويلة عن الحارة، ويصارح أهلها فيما بعد بأسرار كان قد كتمها طويلاً.

وكما تعودنا في الاجزاء السابقة سيحاول الاحتلال الفرنسي إدخال عملاء سياسيين جدد إلى حارة الضبع، لكشف أسرار دعم الثورة ضد الفرنسيين.

أما الحياة في حارة الضبع ستشهد تطورات جذرية فستتبدل مع بعض شخصيات الحارة مثل أبو بدر، الذي تنقلب حياته رأساً على عقب وسنشاهد هذه التفاصيل قريباً، فيما ستتزوج أم بدر من رجل آخر في الحارة.

شيخ الحارة أيضاً تم استبدال شخصيته ليجسدها الفنان الفلسطيني زيناتي قدسية في هذا الجزء بأول إطلالة له في مسلسل باب الحارة.