“سمرقند”.. دراما تتصدى للإرهاب وفوشيا تلتقي أسرة المسلسل

فوشيا - لاما عزت

من منا لم يسمع عن المدينة التاريخية سمرقند، المدينة التي تعاد لأوج الحضور في الدراما الرمضانية القادمة “سمرقند”، والتي تجعلنا نطرح العديد من الأسئلة، لماذا سمرقند، وما الرسالة التي أرادها منتجو هذا العمل الملحمي الكبير؟

على جزيرة السمالية في أبوظبي اجتمعت أسرة الدراما العربية التاريخية ” سمرقند”، لتصوير بعض حلقات هذا المسلسل الأضخم من حيث الإنتاج والأكثر أهمية من حيث ما يطرحه من موضوع يلامس ما تشهده المنطقة العربية من صراع وتطرف في بعض الدول.

حول سمرقند والرؤية الإخراجية كان لفوشيا لقاء في الكواليس مع أسرة المسلسل.

تتسارع أحداث المسلسل في الصراع بين إرادتين متناقضتين، هما إرادة الحياة والحب في وجه إرادة الموت والكراهية، وذلك ضمن مقترح درامي مشوق وجذاب، يعيد إنتاج مادته التاريخية على نحو ستبدو للمشاهد شديدة المعاصرة.

ويتقاسم بطولة العمل الذي ألّفه الأردني محمد البطوش، ويخرجه إياد الخزوز، نخبة من نجوم الصف الأول في العالم العربي من بينهم عابد فهد يوسف الخال، أمل بشوشة، يارا صبري وميساء مغربي.