بعد خيبة 5 سنوات.. الدرما السورية تنجو من الحالة الدامية بـ30 مسلسل

بعد خيبة 5 سنوات.. الدرما السورية تنجو من الحالة الدامية بـ30 مسلسل

فوشيا - لاما عزت

ضمن ماراثون الدراما الرمضاني لا بد من السؤال عن الدراما السورية أين هي وكيف سيكون حضورها هذا العام بين الكم الهائل من الأعمال العربية والتنافس على من سيستقطب الجمهور الأوسع؟

على الرغم من الحالة الدامية التي تعيشها سوريا منذ خمسة سنوات، فقد استطاعت الدراما السورية هذا العام أن تحقق قفزة نوعية تتخطى خيبة السنوات الخمس من الإحباط والتراجع وصعوبات الانتاج نتيجة التبعثر والشتات، هاهي اليوم تستجمع روحها الحقيقية وهويتها لتنتج 30 مسلسل مختلف ومتنوع وهو أعلى معدل إنتاجي في البلاد منذ بداية الأزمة السورية.

وترصد فوشيا في جولة سريعة أهم الأعمال الدرامية السورية لرمضان هذا العام:

الطواريد

مسلسل بدوي سوري من تأليف مازن طه وإخراج مازن السعدي

تدور أحداث المسلسل حول شخصيتي “خلف” و “مهاوش” اللذين يتنافسان على حبّ وضحة ابنة الشيخ طرود والزواج منها. إلا أن طموح هذه الأخيرة أكبر منهما، فتعلن، وهي الفارسة التي تجيد القتال، أنها لن تتزوج إلا ممن يهزمها بالقتال والمبارزة في ساحة القبيلة أمام الجميع. وفكرة التنافس على حب “وضحة” ليست سوى مجالاً كوميدياً لأفكار أعمق سيعالجها العمل في 30 حلقة.

المسلسل من بطولة محمد حداقي، وأحمد الأحمد، ونسرين طافش، ومرح جبر، وأيمن رضا، وروعة ياسين، وفادي صبيح.

الطواريد

أيام لا تنسى

يسلط مسلسل “أيام لا تنسى”عبر أحداثه الضوء على مصائر ثلاث نساء على مدى فترة زمنية تمتد بين 1990 و2016، حيث تظهر انكساراتهن وقصص حبهن ولحظات فرحهن المسروق في دراما متصاعدة تجدد دور الصورة والحكاية التلفزيونية عبر الاعتناء بتفاصيلها.

المسلسل تأليف فايزة علي، مقتبس عن رواية «”ألف شمس مشرقة” للروائي الأفغاني ‏خالد الحسيني، وإخراج أيمن زيدان، إنتاج سيريانا.

يشارك بالتمثيل ديمة قندلفت، حلا رجب، سوزان نجم الدين، صباح الجزائري، وائل رمضان، محمد حداقي وغيرهم.

أيام لا تنسى

العراب 2

بعد عرض ونجاح الموسم الأول من مسلسل “العراب” تحت اسم “نادي الشرق” يتابع المشاهدون عرض الموسم الثاني من المسلسل، وفيه سنتعرف على واقع الأمور بعد مقتل “أبو عليا” ومحاولة ولديه قيصر وجاد المحافظة على نفوذه في السوق بطريقة يعملان بطريقة تختلف عن أسلوب والدهما، إذ يقومان بإعادة ترتيب أوراق العائلة، تمهيداً لعودتهما للتربع على المكانة المرموقة ذاتها التي كان يحتلها الأب في عالم المال والمافيا والسلطة.

المسلسل من تأليف خالد خليفة وإخراج المبدع حاتم علي

بطولة باسم ياخور، باسل الخياط، أمل بوشوشة، ديمة الجندي، ماهر صليبي.

العراب 2

خاتون

يروي قصة حب ملحمية جرت أحداثها أثناء الاحتلال الفرنسي لمدينة دمشق، حيث الفتاة درية (جيني أسبر) التي تعيش مع والدها وشقيقها في إحدى المزارع المملوكة لرجل غني يرغب في الزواج منها، فيجبرها والدها على ذلك.

المسلسل من ﺇﺧﺮاﺝ: تامر إسحاق ﺗﺄﻟﻴﻒ طلال مارديني، أما طاقم العمل فهم جيني أسبر  جيانا عنيد  مجد الدالاتي  فادي الشامي  رشا بلال  ضحى الدبس وغيرهم.

خاتون

الندم

يستعرض المسلسل فترة تاريخية زاخمة بالأحداث والمنعطفات السياسية بين عامي 2003 و2015، من خلال قصة كاتب تلفزيوني أربعيني، يسرد حكايته التي تبدأ في ربيع عام 2003 ليلة سقوط بغداد، لتنتهي مع كتابة عمله التلفزيوني الجديد الذي يحكي تلك القصة في العام 2015.

العمل من تأليف حسن سامي يوسف وإخراج الليث حجو، تمثيل سلوم حداد، سمر سامي، باسم ياخور، محمود نصر، دانة مارديني، جفرا يونس وغيرهم.

الندم

أحمر

مسلسل يقوم على التشويق، تدور أحداثه مع مقتل “خالد” عباس النوري، المحامي السابق والقاضي في جهاز الرقابة والتفتيش، لتتوالى المشاهد كاشفة فساد الطبقة المخملية ، مسلطةً الضوء على آفات إجتماعية خطيرة.

أحمر من تأليف علي وجيه، يامن الحجلي وإخراج جود سعيد، قام بالأدوار كل من عبّاس النوري، سلاف فواخرجي، رفيق علي أحمد، ديمة قندلفت، يامن الحجلي، وغيرهم.

أحمر

مسلسل دومينو

يخوض المسلسل في العلاقة الحساسة بين رجل السلطة الفاسد ورجل الأعمال الانتهازي، ويدخل عوالم المافيات الاقتصادية إلى جانب العديد من حكايات الإنتقام والخيانة والحب، ضمن توليفة درامية مشوقة تمتد على ثلاثين حلقة.

دومينو من تأليف بثينة عوض، غسان عقلة، إخراج فادي سليم، وهو من تمثيل بسام كوسا، سلافة معمار، صفاء سلطان، عبد المنعم عمايري، ضحى الدبس، محمد الأحمد، وغيرهم.

مسلسل دومينو

بلا غمد

العمل يتناول المراحل الأولى من بداية الأزمة السورية وتدور أحداثه ضمن إطار استخباراتي اجتماعي يضع المجتمع السوري تحت مجهر التغيرات التي طرأت سلباً على حياتهم.

والعمل من تأليف بشار أبو قورة، عثمان جحى، مؤيد النابلسي، وإخراج فهد ميري، ومن بطولة ديمة قندلفت، وائل رمضان، محمد الأحمد، خالد القيش، وغيرهم.

بلا غمد

عابرو الضباب

تشكّل الأزمة السوريّة خلفية للأحداث، ويستعرض العمل انعكاسها على حياة أبطاله الذين يشكلون نماذج مختلفة لشخصيات سورية تعيش في الفترة المذكورة، تحمل بين جنباتها الكثير من الإثارة، واللافت في العمل تركيزه على جيل الشباب والتفكك الأسري، برواية تمتد على ثلاثين عاماً.

تأليف بشار مارديني، وإخراج يزن أبو حمدة، وقام بتمثيل الأدوار سلوم حداد، ضحى الدبس، نادين خوري، قاسم ملحو، علي كريّم، وغيرهم.

عابرو الضباب

لست جارية

يناقش العمل قضية انقلاب القيم في مجتمعاتنا العربية المعاصرة، وانحسار مفهوم الشرف بحيث لم يعد يشمل إلا ما يتعلق بالمرأة، بينما الانحرافات الأخلاقية الأخرى كالغش والرشوة، واستغلال النفوذ، ينظر إليها غالباً على أنّها دلائل شطارة. هذا الأمر جعل نساء كثيرات يتمردن، ويتجاوزن الكثير من الأعراف والتقاليد.

العمل من بطولة عبد المنعم عمايري، وكندا حنّا، وعبد الهادي الصبّاغ، وإمارات رزق، وزهير رمضان، وهو من إخراج ناجي طعمي وكتابة فتح الله عمر.

لست جارية