سينما وتلفزيون

الطواريد مسلسل بدوي بأجواء كوميدية

فوشيا - خاص

أنتم على موعد مع مسلسل الطواريد في شهر رمضان، وهو مسلسل بدوي مصبوغ بالكوميديا في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى الأعمال البدوية في عالمنا العربي.

المسلسل من إخراج مازن السعدي وسيناريو الكاتب مازن طه وإنتاج كلاكيت، وتدور أحداثه حول قبيلة الطواريد والتي يتزعمها الشيخ طرود الذي كان قبل ثلاثين عاماً، قد عثر على طفلين هما خلف ومهاوش وأمر نساء القبيلة بإرضاعهما، لتتحول عملية الإرضاع تلك إلى عائق أمام زواج خلف ومهاوش بعد ثلاثة عقود.

وفي التفاصيل الغنية بالطرافة، فإن خلف ومهاوش، ولأنهما لا يشبعان، فقد رضعا من كل نساء القبيلة باستثناء زوجة الشيخ طرود، وحين كبرا أيقنا بأنهما أَخَوان لكل بنات القبيلة ولا يجوز لهما الزواج من أي واحدة منهن، باستثناء وضحة ابنة الشيخ طرود، فيتنافسان ويتخاصمان على كسب ودها، في قالب فكاهي طريف وظريف وباعث على الضحك والإضحاك، ويتزعم الفنان محمد حداقي شخصية خلف بينما يتولى الفنان أحمد الأحمد شخصية مهاوش الذي يكون أكثر ذكاء من خلف، على حين تطل الفنانة نسرين طافش، في دور وضحة.

وتوضح نسرين طافش دورها قائلة: “وضحة جميلة جداً، لكنها في الوقت نفسه تحمل سمات الفارس، حيث تحمل السيف وتجيد القتال والحرب بشكل جدي، ويؤخذ عليها حب الشابين لها لكن في الحقيقة يكون طموحها أكبر منهما”.

وتابعت: “وضحة ذكية جداً وتضع شروطاً لمن يرغب الزواج منها وهي أن يتقدم لمبارزتها وإنزال الهزيمة بها ليكون قد حل لغزها”.

أما مازن السعدي فوعد الجمهور العربي بوجبة خفيفة الظل، وعبر عن ثقته بالنجوم الذين يشاركون معه في العمل.

وقال: “المسلسل ليس سهلاً، لكننا سعينا لئلا نجعله معقداً، هناك شيء جديد فيه، فمثلاً لدينا كل يوم قصة، ولدينا ارتباط بين البداوة والمدينة، وهذا يجعل العمل غير سهل”.

يشار إلى أن نخبة من نجوم الصف الأول في شاركو في المسلسل وهم: مرح جبر وأيمن رضا وروعة ياسين، وجيني إسبر، ومحمد خير الجراح، ومديحة كنيفاتي، وجمال العلي، وفادي صبيح.

النجم أيمن رضا قال: “جسدت في المسلسل شخصية رئيس مخفر قبيلة الطواريد”، ووصف العمل بالمتكامل غير المنقوص من شيء.

و كشفت النجمة جيني إسبر عن أدائها لشخصية جواهر، التي تكون ابنة أحد وجهاء القبيلة وتقع في علاقة حب مثيرة.

ووصفت جيني العمل بالراقي والمختلف والذي سيكون له في تقديم صورة جديدة عن الدراما البدوية بابتعاده عن التقليد والمألوف.