بعد تحقيقه 1.5 مليون مشاهدة.. هل يكون “الخروج” الأول في رمضان؟

بعد تحقيقه 1.5 مليون مشاهدة.. هل يكون “الخروج” الأول في رمضان؟

فوشيا - لاما عزت

هل ستحقق الدراما المصرية الرمضانية “الخروج” أعلى نسبة مشاهدة هذا العام، أم أن الطريق مزدحم ومليء بألف لون ولون من حكايات الدراما الممتدة من الماء إلى الماء، والمحملة بشهقة الواقع والحلم….؟ ما معنى أن يكون هناك أكثر من مليون ونصف مشاهدة على إعلان مسلسل ” الخروج” ؟

أسئلة نطرحها بعد أن أطل النجم ظافر العابدين على جمهوره عبر المقدمة الإعلانية التشويقية الأولى لمسلسل “الخروج” عبر صفحة المسلسل الرسمية على فيسبوك، والتي حققت انتشارا كما الخيال،  فخلال أسبوعين فقط تابع إعلان إطلاق العمل أكثر من مليون ونصف مشاهد .

لاشك فإن هذا يشكل مؤشر حقيقي بالعمل أولا، وبأهمية الإعلانات وخاصة تلك التي يقدمها نجوم  لهم مد جماهيري محكوم بالمحبة.

بروموهات تشد الجمهور، تقدم العمل وكأنه الدخول في الجنة، أو كأنها تستبدل الخروج بالدخول، هذا العمل الذي يشارك في بطولته إضافة إلى ظافر العابدين، شريف سلامة، درة، علا غانم، نورهان، بالإضافة إلى النجمين الكبار صلاح عبد الله وأحمد راتب، وهو من تأليف محمد الصفتي وإخراج ماندو العدل وإنتاج شركة أروما بيكتشرز.