نجوم الزمن الجميل يضيؤون “مهرجان السينما الخليجي”

فوشيا

وجد عشاق السينما في أبوظبي بـ”مهرجان السينما الخليجي” الذي أقيم مساء الأحد 16 أكتوبر بفندق روتانا الشاطئ، تعويضاً عن “مهرجان أبوظبي السينمائي الذي تمّ  إيقافه العام الماضي.

واتسم حفل الافتتاح بالبساطة وطغى عليه الطابع الرسمي رغم وجود السجادة الحمراء التي خطى عليها النجوم المشاركون في المهرجان الذين وصل عددهم إلى 150 من فناني السينما الخليجية وصنّاعها.

150 فناناً

شهد حفل الافتتاح حضور العديد من الشخصيات الرسمية، ونخبة من الفنانين من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي من بينهم: عبدالحسين عبدالرضا،و داوود حسين، محمد المنصور، وجاسم النبهان، وهدى حسين، وطارق العلي،و شجون الهاجري،و أمل العوضي،و منى شداد، وزهرة الخرجي، وشيلاء سبت، و شيماء سبت، وريم رحمي، وأنور أحمد، وبثينة الرئيسي، وخالد الزدجالي، وسعود الدرمكي، وغادة الزدجالي. وإبراهيم الحساوي،و ريم عبدالله،و أحمد الجسمي،و سميرة أحمد، وفاطمة الحوسني، وهدى الخطيب، وبدرية أحمد، وغيرهم.

تكريم

وخلال الافتتاح تم تكريم رواد الدراما والسينما بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، من بينهم المخرج الإماراتي علي مصطفى والمخرجة البحرينية إيفا داوود والفنان العماني صالح زعل والفنان أحمد الملا من السعودية والمخرج القطري خليفة المريخي والمخرج أحمد خلف من الكويت وغيرهم.

الأفلام المشاركة

 وتشهد الدورة الثالثة مشاركة 27 فيلماً، من ستة بلدان خليجية هي الإمارات والسعودية وعمان وقطر والبحرين والكويت، بينها 15 فيلماً قصيراً، و12 فيلماً روائياً.

يتضمن برنامج عروض الأفلام، العرض الأول للفيلم الروائي الطويل “عتيق”، للمخرج والمنتج الكويتي أحمد الخلف، وهو أحد المكرمين في المهرجان، ويعد الفيلم الطويل الوحيد الذي يعرض لأول مرة في المهرجان.

وتتمثل المشاركة الإماراتية في أربعة أفلام روائية طويلة هي: “ساير الجنة” لسعيد سالمين، والفيلم الوثائقي “سماء قريبة” لنجوم الغانم، وفيلم “حب ملكي” لجمال سالم، والفيلم الوثائقي “في سيرة الماء والنخل والأهل” لناصر الظاهري، وفيلم واحد قصير بعنوان “طريق” لعبدالله الجنيبي.

جوائز المهرجان

أما جوائز المهرجان للأفلام الفائزة، فهي جائزة أفضل فيلم وثائقي طويل، وأفضل فيلم وثائقي قصير، وأفضل فيلم روائي طويل، وأفضل فيلم روائي قصير، إضافة إلى جائزة أفضل فيلم للرسوم المتحركة.