أخبار النجوم

تايلور سويفت وتوم هيدليستون في رحلة رومانسية إلى روما

فوشيا - لبنى عبدالكريم

في أول لقاء رومانسي، يتوجه معظم الناس إلى مقاهي أو مطاعم أوأماكن محلية للتعرف على بعضهم البعض. لكن النجمين الأمريكيين توم هيدليستون وتايلور سويفت اختارا طريقة أخرى أفضل بكثير.

قرر الحبيبان الجديدان أن يستقلا طائرة جيت خاصة ويطيران بها على روما في إيطاليا في رحلة رومانسية تبين أنها عززت العلاقة بينهما، حسبما ذكرت صحيفة ذا ميرورالبريطانية.

رغم أن علاقة تايلور وتوم بدأت منذ فترة وجيزة بعد انفصالها مؤخراً عن حبيبها السابق كالفين هاريس، إلا أنه حسب شهود عيان فقد شوهد الحبيبان يتبادلان القبل على صخرة عملاقة في ولاية رود آيلاند يوم 19 يونيو، ثم ذهبا في رحلة إلى ناشفيل لمدة أسبوعين، وبعدها بأيام قليلة شوهدا وهما يتمشيان بكل رومانسية على أحد الشواطئ في الولايات المتحدة بوجود والدة توم. وهذا إن دل على شيء فهو يدل على جدية العلاقة بين الحبيبين وأن الأمور بالنسبة لتايلور ستسير بشكل جيد هذه المرة.

ويوم الاثنين الماضي، طار الحبيبان مرة أخرى إلى روما هذه المرة حيث تم التقاط صور لهما وهما يتشابكان الأيدي ويتبادلان القبل والأحضان على قمة الكولوسيوم الأثري.

وقال مصدر آخر بأن ” تايلور وتوم منسجمان جدا في علاقة غرامية قوية”.

وأضاف المصدر ذاته، حسب صحيفة ذا ميرور: “لقد توجها إلى شرفة الفندق واحتضنها توم في الهواء الطلق وقضيا عدة دقائق وهما يتبادلان القبل. وبدا أنها كانت تسر له بشيء في أذنه ثم ألقى رأسه إلى الخلف ضاحكاً بعد تقبيلها”.

يُذكر أن توم وتايلور كانا يقيمان في أحد الفنادق الفاخرة وسط مدينة روما وكانا يتجولان بكل حرية ويلتقطان صورا لبعضهما ويتحدثان ويضحكان من دون أن يكثرتا للمعجبين الذين كانوا يحيطون بهمh من كل مكان. ويبدو أنهما كانا منجذبين لبعضهما كثيراً وكأنه لم يكن هناك أحد غيرهما كما تبين في الصور التي التقطت لهما.

كما لم يفت الحبيبان فرصة التحليق في هليكوبتر لمشاهدة الأماكن الشهيرة في روما مثل مدينة الفاتيكان وكنيسة القديس بطرس.