ما حقيقة اعتزال أيمن زيدان؟

ما حقيقة اعتزال أيمن زيدان؟

فوشيا - لاما عزت

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر اعتزال الفنان السوري أيمن زيدان، بعدما نشر تعليقاً عبر صفحته على الفيسبوك عن تفكيره بالاعتزال ويأسه من الوضع المزري الذي وصلت إليه مهنة الدراما.

وكتب في تدوينته قائلاً:”شعور كبير بالوحشة كأنني خارج كل معادلات المحيط. أحس أنّني في هذه السنوات أسير على أرض لزجة لا أدري كيف تدفعني إلى زوايا لا أشتهيها. رغبة عارمة تعتريني بأن ألوّح بيدي لهذه المهنة. أهجرها فما عادت تفاصيلها تشبه أحلامي. الفكرة تراودني بشدة، ترهقني، لا أدري أين أقف الآن لكنني ألمح بجواري تخوم العزلة”.

وعلمت فوشيا من مصادر خاصة بأن أيمن زيدان لا ينوي الاعتزال فعلياً، بل يحتاج قسطاً من الراحة، حيث ستكون عزلة وليس اعتزال.

وسبب خبّر اعتزال أيمن زيدان حزناً كبيراً للكثير من جمهوره ومتابعيه وزملائه في الوسط الفني، من ممثلين وكتاب ومخرجين الذين تفاعلوا مع ما نشره طالبين منه التمهل والتروي وألا يتعجل بقراره.