أخبار النجوم

هل كانت نادين الراسي أجمل في السابق؟

فوشيا - زينة حداد

تعتبر نادين الراسي من الممثلات اللبنانيات الجميلات، فهي بدأت حياتها العملية كعارضة أزياء، لكنها ما لبثت أن تركت ذلك المجال وتفرغت للأعمال الدرامية.

تلعب نادين حالياً بطولة مسلسل “جريمة شغف” إلى جانب قصي خولي وأمل عرفة.

تتميز نادين الراسي بجمالها اللافت، وقوامها الرشيقة وأناقتها، لكن من يقلّب صور الممثلة في الماضي وصورها الحالية يجد فرقاً واسعاً في ملامحها، فقد لجأت الفنانة إلى بعض التعديلات في شكلها، فنفخت شفاهها بحقن البوتوكس وعرّضت شكل حاجبيها عبر التاتو.

تتعاون نادين باستمرار مع خبيرة التجميل لانا إبراهيم التي تشرف على إطلالتها في المقابلات والسهرات.

تميل الممثلة نحو المكياج القوي، وتحديداً أحمر الشفاه الأحمر والرموش الكثيفة، كما تترك الحرية لشعرها باستمرارها، ولم تغامر بأيّ لون قوي كالأشقر، بل ما تزال تلجأ إلى الالوان الغامقة كالأسود والبني والكستنائي، ولجأت إلى عدّة قصات منها الكاريه الذي أطلت به في مسلسل “قصة حب”.

قد يجد البعض أن نادين لا تحتاج إلى التعديلات كثيراً لكي تظهر بإطلالة جميلة، فهي جذابة وقادرة على لفت النظر بسهولة، خاصة أن عينيها ملوّنتين وبشرتها صافية.

تحاول الممثلة اللبنانية أحياناً أن تفاجئ متابعيها، وتنشر صورها على انستغرام من دون مكياج، وتلك الصور تلقى ترحيباً من المعلقين الذين يرون أن عليها الاستغناء عن اللوكات القوية وغير طبيعية.

باختصار، نادين ممثلة تطل بأعمال تلفزيونية مميزة، ولكن هل خسرت شكلها الجميل بسبب التعديلات الجمالية؟ أم ما تزال كالسابق؟