أخبار النجوم

تعرفي على سلاح نجمات هوليوود المخفي

فوشيا - بلقيس دارغوث

يعتبر المشد السلاح السري للمرأة في إخفاء دهون منطقة البطن والأرداف، والمنقذ الرسمي والوحيد خصوصاً عند ارتداء الملابس الرسمية أو فساتين السهرة.

إذ يمتلك المشد قدرة خارقة على شد المنطقة الوسطى من جسد المراة وإعادة كل شيء إلى مكانه، لتبدو قصة الفستان وكأنها القصة المثالية مهما كان نوع القماشة.

إحصائية جديدة كشفت أن 7 من أصل 10 سيدات بريطانيات يرتدين المشد تحت ملابسهن، وكشفت عدسات الكاميرا المتربصة بكل شاردة وواردة للنجمات، أن حتى النحيفات منهم يلجأن إلى المشد، فلماذا؟

بداية نستعرض أنواع المشدات:

  1. الشورط: الذي يشد المنطقة الممتدة من الورك إلى منتصف الفخذ.
  2. المشد السبانكس: الذي يغطي المنطقة من أعلى الخصر نزولاً حتى منتصف الفخذ.
  3. السروايل عالية الخصر: التي تضغط البطن والأرداف.
  4. الكاميزول: الذي يشد الصدر والبطن فقط.
  5. مشد الجسم: الذي يشد كل شيء من الأكتاف إلى الفخذين، ويشبه فستاناً ضيقاً جداً وقصيراً.

وتبين أن عدداً كبيراً من نجمات هوليوود اعترفن بارتدائه وأخريات كشفتهن عدسات كاميرات الباباراتزي، ومنهن على سبيل المثال غوينث بالترو وبيونسيه وجنيفر لوبيز وايفا لونغوريا وآماندا هولدن وكيم كارداشيان وغيرهن الكثير.

ويقول الخبراء إن ارتداء النحيفات للمشدات لا يعني أنهن يخفين وزناً زائداً، بل يلجأن إليه لإخفاء علامات الملابس الداخلية التي ستظهر للعيان إن كانت السيدة ترتدي فستاناً ضيقاً جداً، فتبدو بلا خطوط هنا وهناك.

وكشفت سيدات أن اردتاء السبانكس يخفي أيضاً الترهلات وعلامات حمالات الصدر عند منطقة الظهر وكذلك الدهون الفائضة في منطقة الخصر.

وفي المقابل فإن الأطباء يحذرون من ارتداء هذه المشدات لخطرها الماثل في حصر الدم، ويهدد ارتدائها لفترات طويلة بحدوث تكتلات في الدم وأحياناً جلطات، كما تؤدي المواد الصنوعة منها إلى ظهور فطريات والتهابات جلدية نتيجة تعرق الجلد، كما يؤدي ضغطها على الإضرار بالمبولة أحياناً وظهور مشاكل في جهاز الهضم والأمعاء، فوجب التنويه.