أخبار النجوم

ماذا فعلت ميغ رايان بوجهها؟

فوشيا - بلقيس دارغوث

أطلت النجمة الأمريكية ميغ رايان في مهرجان شانغهاي للأفلام بوجه أقرب إلى طبيعتها بعد إطلالة مثيرة للجدل في حفل توزيع جوائز توني الأخيرة.

الفنانة التي سحرت قلوب الملايين في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، خضعت لعمليات تجميل وتعديل فاشلة غيرت كثيراً من ملامح وجهها الأيقوني.

واختارت الممثلة فستاناً بتصميم آسيوي، ومكياج بسيط جعلها تبدو وكأنها أصغر من عمرها بسنوات (54 عاماً).

وسرحت نجمة فيلم “Sleepless in Seatle” شعرها على طريقتها المعهودة، لتعيد معجبيها سنوات للوراء وتذكرهم بمكانتها يوماً ما في ساحة هوليوود الشرسة.

وكانت المواقع الاجتماعية شهدت جدالاً وسجالاً حول التغييرات التي طرات على وجهها مؤخراً، إذ بدت بشرتها ملساء أكثر من اللازم ومنتفخة عند الخدين والجبين بشكل فاضح.

وقال طبيب تجميل لصحيفة “دايلي مايل”: “إن ميغ خضعت لعلاجات ليزر وحقن بوتوكس ودهون وكذلك كبرت شفتيها”.

وكانت الممثلة الشهيرة رينيه زيلويغر وقعت في فخ عمليات التجميل العام الماضي، حيث بدت وكانها إنسانة مختلفة كلياً.