أخبار النجوم

أصالة نصري تلفّ وتلفّ لتعود إلى نيكولا جبران

فوشيا – زينة حداد

رغم أن الفنانة السورية أصالة نصري تتعاون مع مصممي أزياء كثر، لكنها لا تتخلى عن لمسة المصمم اللبناني نيكولا جبران.

خلال أسفارها في مختلف الدول، تحاول المغنية السورية أن ترتدي قطعاً تليق مع المناسبات التي تحييها، فإذا كانت في دول خليجية تطل بستايل خليجي عبارة عن عباءة طويلة، أما إذا كان في المغرب والدول المجاورة لها، فتميل نحو القفطان المغربي الذي يتناسب مع ذوقها.

نوّعت صاحبة “سامحتك” كثيراً في لوكاتها، فصحيح أنها فنانة كلاسيكة في اختياراتها لكنها لا تغامر بما لا يليق بها، أي أنها تفهم ما يناسب قوامها جيداً، ولا تحتاج لأن يقول عنها الآخرين إنها فنانة تتبع صيحات الموضة الغريبة.

قبل نحو 10 أعوام، تعرفت أصالة إلى نيكولا جبران في بيروت، ومن يومها تحولت تلك الصداقة إلى علاقة عمل تربط بين الثنائي، وما يزالان صديقان لغاية اليوم، مع العلم أنهما تخاصما مراراً، لكن تعود المياه إلى مجاريها بينهما.

ينفذ نيكولا قطعاً خاصة لأصالة ترتديها في حفلاتها وكليباتها، وهي فساتين طويلة محتشمة في أغلب الأحيان، كان أخرها كليب “عايشة علّي فات”.

أما في شهر رمضان، فتبتعد اصالة كلياً عن الفساتين، فقد أطلت قبل يومين تقريباً بعباءة فضفاضة كشفت لاحقاً أنها تعود إلى المصممة زينة زين التي تعيش في دبي.

في شهر الصوم، تستغني الفنانة عن الفساتين الكلاسيكية، وتختار عباءات واسعة تتناسب مع أجواء رمضان، وفي بداية الشهر، اختارت عباءة ملونة من اللون البرتقالي، وعلقت تحتها أن ابنها علي اختارها لها، بإختصار، أصالة تلفّ وتلفّ وتعود إلى نيكولا جبران.