أخبار النجوم

العارضة الشهيرة ستيفاني سيمور: هؤلاء لسن عارضات أزياء!

فوشيا – رحاب درويش

رفضت عارضة الأزياء الأمريكية الكبيرة ستيفاني سيمور، إطلاق لقب “عارضة أزياء” على كل من العارضات كيندال جينر، وجيجي حديد، وكارلي كلوس، وجوان سمول، رغم كل هذه الشهرة والنجومية التي حققوها في عالم عروض الأزياء.

وقالت العارضة العالمية، التي تبلغ من العمر 47 عاما، إن هؤلاء العارضات لا يستحققن هذا اللقب، الذي حملته قبلهن عارضات ناجحات وشهيرات، من أمثال كلوديا شيفر ونعومي كامبل وغيرهما.

وأضافت أن كلمة “عارضة” كانت تعني الكثير في الماضي، أما اليوم فلم تعد تعني أي شيء، ولو طبّقنا معايير زمان على عارضات اليوم، فلا يمكن أن نطلق هذا اللقب على هؤلاء، اللائي يمكن وصفهن فقط بأنهن “فتيات جميلات، لا عارضات.

وأكّدت العارضة المعتزلة أنها لا تقصد الهجوم على هؤلاء الفتيات تحديدا، ولكنها تقصد التأكيد على أنهنّ يحتجن إلى أمور كثيرة إذا أردن أن يصبحن عارضات.

وأشارت النجمة العالمية إلى غياب عارضة الأزياء بالمعنى الحقيقي لهذه الكلمة في عصرنا الحالي، مؤكدة أن بقاء هؤلاء الجميلات في هذه المهنة سيكون شيئا عابرا ولن يستمر طويلا.

ستيفاني سيمور

وبرّرت “ستيفاني” ذلك بأن هؤلاء العارضات شققن طريقهن، ووقفن على منصة عروض ماركات شهيرة، مثل شانيل وفيرساتشي وغيرهما، بمعدل أسرع بكثير مما كان يحدث في الماضي، مشيرة إلى أنها لكي تصل إلى لقب عارضة أزياء ضحّت بالكثير، وتخلّت عن طفولتها، منذ كان عمرها 14 عاما، وكانت تتعرّض للكثير من الضغوط للوصول إلى النجاح الذي حققّته، معربة عن فخرها وسعادتها بالإنجاز الذي حققته في مسيرتها في عالم الموضة بعد مجهود كبير وجهد مضن، عكس ما يحدث مع عارضات هذه الأيام.