مروان خوري.. مسك ختام “لهون وبس” بحضوره المهذب وأغنياته الرائعة
أخبار النجوم

مروان خوري.. مسك ختام “لهون وبس” بحضوره المهذب وأغنياته الرائعة

فوشيا - لاما عزت

الفنان الشامل المغني، الملحن والمؤلف، الذي وضع بصمته في عالم الأغنية الرومانسية في زمن يستسهل فيه كل شيء، الذي استطاع بصوته الحنون وألحانه المميزة التي منحها للكثير من الأصوات أن يترك لمساته المميزة على المغنيين الذين غنوا من ألحانه.

استطاع أن يواصل مسيرة الأغنية اللبنانية، ببعد ارتبط بالحب والحنان والقيم، إنه مروان خوري صاحب الحضور الشفاف والجذاب الذي حل ضيفاً على الحلقة الأخيرة من برنامج “لهون وبس” ليكون مسك الختام بحضوره الأنيق والمهذب، وأغنياته الجميلة التي أضافت أجواء رائعة على الحلقة.

في البداية، تحدث مروان خوري عن إشكالية غناء الملحن للأغاني التي يؤلفها ويلحنها لفنان آخر، فقال إن من حق المؤلف أن يغني الأغاني التي لحنها، فالأغنية من حق الشاعر والملحن وليس من حق الفنان الذي يغنيها فقط.

وعن الحب والإرتباط، قال خوري إن الحب يجعلني أقدم أكثر في فني، مؤكداً أن الحب هو أهم شيء في الحياة سواءاً كان حب الحبيبة أو الأم أو العائلة، كما كشف خوري أنه يعيش حالياً علاقة حب هادئة تعطيه طمأنينة.

وكشف مروان خوري خلال الحلقة أن أجره هو الأعلى في تتر المسلسلات، ولكن ليس دائماً، وأكد أنه يعبر من خلال غنائه لتترات الأعمال الدرامية بعمق أكثر، وأنه ليس خائفاً من أن يتم حصره في هذه الخانة، لأن كل مرحلة تفرض نفسها والآن فرصة الدراما أكبر من فرصة الأغاني أو إطلاق الألبومات.

وخلال الحلقة تطرق مقدم البرنامج هشام حداد إلى الحديث عن الفنان فضل شاكر، حيث عبر خوري عن حزنه الشديدعلى مسيرة فضل شاكر الفنية، مشيراً إلى أنه لا يدرك الظروف التي دفعت شاكر للخوض في تلك الأمور، لافتاً إلى أن أجمل الأغاني التي قدمها لفضل شاكر كانت أغنية “معقول“، وعن سبب عدم تعاونه فنياً مع الفنان اللبناني وائل كفوري، أشار الى أنه “لا قطيعة بيننا وألحن له”.