من حانوتي إلى محامي.. هذا ما امتهنه النجوم قبل الشهرة
أخبار النجوم

من حانوتي إلى محامي.. هذا ما امتهنه النجوم قبل الشهرة

فوشيا - بلقيس دارغوث

نعرفهم في قمة شهرتهم وعطائهم ومجدهم، لكن نجوم هوليود لهم ماضٍ سحيق، قد يكون مريرا بعض الشيء، لكنهم يعترفون بلا خجل أو تردد أن ما وصلوا إليه بدأ من العدم وأن حياتهم المهنية بدأت من وظائف أكثر من متواضعة قبل أن يلتف القدر ويضع أمامهم مفترق طريق نحو عالم الفن والشهرة.

في ما يلي مهن بعض النجوم قبل مرحلة الشهرة:

إيمي آدامز: قبل أن تسرق صاحبة الشعر الأحمر أنظار العالم كانت تعمل كنادلة في سلسلة مقاهي “Hooters”، وتشتهر هذه المطاعم والمقاهي بتوظيفها سيدات جميلات، وقالت آدامز إنها عملت هناك لأنها كانت بحاجة إلى 900 دولار لشراء سيارة شيفروليه.

إيمي آدامز

براد بيت: كان على وشك أن يصبح صحافيا، لكنه قطع دراسته الجامعية في ميسوري وانتقل إلى لوس أنجلوس، وعمل في توصيل الثلاجات إلى المنازل وكان يقود سيارات الليموزين للراقصات، كما كان يعمل كمروج لمحل بيع دجاج مقلي عبر ارتداء زي دجاجة كبيرة خارج أبواب المحل.

براد بيت

إيفا مانديز: كانت تعمل في مطعم للبيتزا والباستا داخل مركز التسوق في مدينتها، كما كانت تبيع شطائر الهوت دوغ من عربة في الشارع.

إيفا مانديز

جيرارد باتلر: قبل أن يصبح نجما لامعا، عمل باتلر كمحامٍ في مدينة أدنبره، ثم ترك وظيفته ليعمل كمساعد فني في لندن عندما التقى مخرجا فعرض عليه فرصة للتمثيل.

جيرارد باتلر

جورج كلوني: قبل أن يسيطر على عرش هوليود، كان كلوني يعمل كممثل مبيعات متجول لشركة تأمين، وكان ينتقل من بيت إلى آخر لبيع بوليصات التأمين، كما أنه عمل في تقطيع التبغ في ولاية كنتاكي وكبائع في محل لأحذية السيدات.

جورج كلوني

دايم هيلين ميرين: قبل أن تلعب دور الملكة إليزابيث وتُمنح لقبها السامي، كانت ميرين تعمل كمروجة لألعاب ترفييهة في مدينة ملاهي بمدينة ساوث آند البريطانية.

دايم هيلين ميرين

جنيفر أنيستون: تقدر ثروتها حاليا بنحو 150 مليون دولار، ولكن قبل عالم المال والشهرة كانت أنيستون تعمل كمروجة على الهاتف ونادلة وساعية بريد على الدراجة الهوائية.

جنيفر أنيستون

جيم كاري: توفي والده عندما كان عمره 15 عاما، فعمل بعد دوام المدرسة كحارس وعامل نظافة في المدرسة، كما أحيى عروضا كوميدية ليلا، ما يعتبر بداية انطلاقته المهنية لعالم الفن.

جيم كاري

ماريا كاري: قبل أن ينطلق صوتها إلى العالم، درست كاري التجميل وعملت في عدة صالونات، انتقلت لاحقا للعمل كنادلة والمضيفة التي تتولى تنظيم معاطف الزبائن.

ماريا كاري

رايتشل مكآدمز: عملت لمدة 3 سنوات في مطاعم ماكدونالدز، واعترفت في تصريح إعلامي أنها لم تكن موظفة مثالية إذ خرّبت ماكينة عصير الليمون.

رايتشل مكآدمز

شون كونري: يعرفه العالم كجاسوس بريطانيا الأشهر، لكن كونري بدأ بتوصيل الحليب إلى المنازل ثم كعامل بناء وملمع التوابيت الخشبية.

شون كونري