عبير النصراوي تغني “في قلب المتصوف” بباريس
أخبار النجوم

عبير النصراوي تغني “في قلب المتصوف” بباريس

فوشيا - حفصة العلمي

امتلأت صالة العرض بمعهد العالم العربي بـ باريس يوم 27 مايو الحالي بألوان صوفية امتدت لأكثر من ساعة أحيتها المبدعة التونسية عبير النصراوي وعازف العود التونسي المقيم ببلجيكا ومؤسس مجموعة حجاز للجاز، مفضل عظوم، ورافقهما على آلة العود محمد عبدالقادر الحاج قاسم وعازف البيانو الفرنسي “سيباستيان ويلمير”، بالإضافة إلى 12 مغني كورال لمجموعة “فاريا فويس”، من إشراف “أغاثي بيوليز”.

وهو الأمر الذي أعطى لهذا الحفل انفرادا خاصا، حيث جمع تعبيرات وتصورات موسيقية مختلفة ومتناغمة في نفس الآن، في قالب روحاني رائع يضم لوحات شرقية وغربية، تقليدية وحديثة.

وقد أحيى “في قلب المتصوف”، للمرة الأولى في اليوم الثالث من أبريل الماضي في نسخة تجريبية بحضور غفير.

استمتع الجمهور العربي والغربي بألحان مزجت بين الإنشاد الصوفي الإسلامي والترانيم المسيحية.

كما غنت المتألقة عبير النصراوي باللغة العربية واللاتينية والفرنسية، التي تميزت جميعها بأمر مشترك وهو التوحيد والخشوع الذي لمس الجمهور بشكل واضح.

“في قلب المتصوف” تميز بتنوعه الإيقاعي وآلاته الموسيقية المتنوعة وقربه من المعزوفات الأندلسية.

“في قلب المتصوف” من فكرة عبير النصراوي وتنفيذ وتوزيع موسيقي لمفضل عظوم، يعيد إحياء التراث العربي القادم من المغرب العربي ومصر واليمن وبلاد الشام بالإضافة إلى المخزون التراثي التركي وينشر رسالة المحبة والسلام بين جميع الأديان والأعراق.

وجاء ذلك على ضوء ما صرحت به عبير قائلة: “يحمل في قلب المتصوف نفسا ثلاثيا لي ولمفضل عظوم وأغاثي بيوليز، نظرا لمكانته العاطفية الخاصة عندنا، لأننا وفي خضم الأحداث الراهنة اجتمعنا حول رسائل السلام والمحبة”.

كما تم تقديم مقطوعات موسيقية من التراث التونسي كأغنية “علي ابن مريم”.