عاصي الحلاني.. المغني شيء والنجم شيء آخر
أخبار النجوم

عاصي الحلاني.. المغني شيء والنجم شيء آخر

فوشيا - متابعات

قال الفنان اللبناني عاصي الحلاني أمس الأربعاء إن على أي فنان أن يخلق أسلوبا خاصا به ويبحث عن أفكار جديدة حتى يفرض نفسه.

عاصي الحلاني

وقال عاصي في ندوة صحفية على هامش الدورة 15 لـمهرجان موازين إيقاعات العالم المقام حاليا بالرباط إن “المغني شيء والنجم شيء آخر.. فهناك مطربون جيدون لكن لم يستطيعوا أن يكونوا أبدا نجوما.”

وأضاف “النجومية يلزمها متابعة وشغل واستمرارية.. لا بد للفنان أن يبحث عن أفكار جديدة وأسلوب جديد حتى لا يكرر نفسه.”

وتحدث عاصي عن بدايته وتألقه في اللون اللبناني الفلكلوري التراثي وكيف أن عددا من المطربين الصاعدين يقلدون ذلك ويريدون أن “يغنوا هذا اللون حتى يصلوا إلى النجومية.”

وأردف عاصي قائلا “ليس بالضرورة أن يسلكوا نفس الطريق، فيجب أن يخلق الفنان خطا لنفسه ويعمل صورة خاصة به ويتميز بلونه الخاص.”

وقال إن الفنان يجب أن يشتغل على نفسه “بشكل جيد وأن يبحث عن أفكار جديدة ويختار الأغنية ذات المضمون الجيد.”

وتحدث عن الأغنية اللبنانية وقال إنها بخير “ومنتشرة في كل أصقاع العالم” وأعطى المثال الحي بمهرجان موازين حيث عدد الفنانين اللبنانيين في المهرجان 5 من أصل 9 مشاركين.

ويعد مهرجان موازين إيقاعات العالم من أكبر المهرجانات في المغرب وفي العالم العربي بجلبه أشهر النجوم العرب والغربيين وكذلك جلبه لجمهور كبير يتعدى المليونين.

وعن غنائه بعدد من اللهجات العربية مثل السعودية والإماراتية والمصرية والمغربية قال عاصي “أنا من الفنانين المنفتحين على كل المنطقة العربية.”

وأضاف “أنا لست مع إغلاق الحدود في وجه اللهجات العربية يكفي إغلاقها بجوازات السفر”داعيا إلى أن “نفرح بأعمال بعضنا الفنية وأن نغني لبعضنا البعض”.