بعد غياب 15 عاماً.. هل تعود الراقصة هويدا الهاشم من جديد؟
أخبار النجوم

بعد غياب 15 عاماً.. هل تعود الراقصة هويدا الهاشم من جديد؟

فوشيا - أندريه داغر

غابت الراقصة اللبنانية هويدا الهاشم منذ أكثر من 15 عاماً عن ساحة الرقص الشرقي واستقرت في قبرص بعد أن تزوجت وأنجبت، وها هي الآن تقرر العودة وبقوة، ولذلك تقوم بالتمارين الكثيفة لتقديم عمل استعراضي ضخم بحسب ما علمت فوشيا من مصادر مقربة منها، كما أنها تتحضر لإحياء مجموعة من المهرجانات والحفلات والتي سيكون أولها في لبنان، وستعود أيضاً باستعراض كامل متكامل فيه الرقص والغناء، إضافة إلى أنها تفكر في إنشاء مدرسة للرقص الشرقي مقرها لندن.

والسبب القوي والحقيقي لعودة هويدا الهاشم يتمثل في غياب الرقص الشرقي والراقصات الشرقيات الأصيلات والحقيقيات كما صرحّت، ولأن الفن يسري في دمها وعروقها.

ومؤخراً أرسلت هويدا عبر صفحتها في موقع فيسبوك رسالة معبرة لسمراء البادية المطربة سميرة توفيق كتبت فيها :”تحيه من القلب إلى سمراء الباديه وأميرة الغناء العربي السيده سميره توفيق، التي لازلت أرقص ومنذ بداياتي على موسيقى أغانيها. سميرة توفيق صوت وحضور لا يتكرران في الفن العربي”.

هويدا التي وجهت تحياتها وكلامها الجميل للمطربة سميرة توفيق، كانت ترقص على أشهر أغنياتها وأبرزها “بلا تصبوا هالقهوة” و”عالعين مولايتين” وغيرهما من الأغنيات ذات الإيقاع البدوي الراقص.

يذكر أن هويدا الهاشم الملقبة بأسطورة الرقص الشرقي، قد استطاعت منذ بداياتها أن تشق لنفسها طريقاً وخطاً فنياً خاصاً بها، وكان لرقصها الحضور الدائم في جميع برامج المخرج اللبناني سيمون أسمر، الذي كان يصفها بالبركان المتحرك، ومن أبرز ألقابها “درة الرقص الشرقي”، شهرزاد الرقص الشرقي”، “أسطورة الرقص الشرقي”.