بعد براءتها .. الجمهور يؤكد بأن ريهام سعيد قامت برشوة “فتاة المول”

بعد براءتها .. الجمهور يؤكد بأن ريهام سعيد قامت برشوة “فتاة المول”

فوشيا - لاما عزت

شكل تنازل سمية المعروفة بـ”فتاة المول”، عن دعواها ضد الإعلامية المصرية ريهام سعيد صدمة كبيرة للجمهور الذي تعاطف مع الفتاة بعدما عرضت ريهام صوراً ساخنة لها في برنامجها “صبايا الخير”.

وهذا الأمر دفع الجمهور لطرح تساؤلات عدة حول ما إذا كانت الفتاة قد تعرضت لأي ضغوطات للتنازل عن القضية، أو إذا كانت الإعلامية ريهام سعيد -المعروفة بجرأتها وخوضها لموضوعات شائكة وساخنة – قد قامت بدفع رشوة للفتاة؟، خصوصاً أن “فتاة المول”، قد أقامت دعوى قضائية ضد ريهام وحصلت بالفعل على حكم بحبسها ستة أشهر، لتستأنف ريهام الحكم وتتغير أقوال فتاة المول حيث أقرّ محاموها أنّ سمية هي التي أعطت الصور لريهام بمحض إرادتها لنشرها وأن المذيعة لم تسرقها من هاتفها، لتكون سمية قد تراجعت عن كل ما سبق وقالته من أنها فوجئت بعرض صور خادشة لها، وأن معدّ البرنامج هو من سرق الصور من هاتفها الشخصي.

وأجمع الناس في استفتاء أجرته فوشيا، أن ريهام سعيد هي من قامت برشوة الفتاة للتنازل عن دعواها، حيث أجاب  60 في المئة بـ”نعم” في حين أجاب  40 في المئة فقط بـ”لا”.

الجمهور يؤكد بأن ريهام سعيد قامت برشوة "فتاة المول"

وعلى الرغم من أن صورة ريهام قد تعرضت لهزة كبيرة بسبب “فتاة المول”، وتم إيقاف برنامجها “صبايا الخير”، إلا أنها قررت أن تتحدى الجميع وتثبت برائتها، وتخرج من القضية بريئة مثل “الشعرة من العجين”، فهل تنجو بفعلتها وتعود للتقديم؟