إطلالات مخيبة وصادمة في حفل الموضة الأهم Met Gala

فوشيا - لاما عزت

جاءت معظم إطلالات النجمات هذا العام صادمة ومخيبة للآمال، في حفل Met Gala، الذي يعد واحد من أكبر وأضحم أحداث الموضة، حيث يجتمع أكبر دور الأزياء، وأهم المصممين مع نجمات ونجوم الوسط الفني، ليحتفلوا بإطلاق المعرض السنوي في متحف ميتروبوليتان بنيويورك.

موضوع هذا العام، جاء تحت عنوان “الموضة في عصر التكنولوجيا”، فتعددت الفساتين واللوكات الجديدة، بحيث جاء بعضها مثيراً للجدل وبعضها جميلاً وملفت للأنظار.

وطغى اللوك المعدني على معظم إطلالات النجمات، فمنهن من تألقن بثقة وقوة حضورهن في حين كانت بعض الإطلالات الأخرى غريبة ومثيرة للجدل.

وما هو مهم أن نشير إليه في تفاصييل هذا الحفل، فستان الفنانة الأميركية مادونا الذي ارتدته بلا خجل والذي كشف عن مؤخرتها وصدرها بطريقة مخلة للحياء وغير مناسبة لعمرها، حيث جعلها مسخرة الجميع ببشاعته وقباحته.

أما الفنانة الشابة سيلينا غوميز، ارتدت فستاناً أبيض شنيع عكس بهاتة بشرتها، نسقته مع بوت جلدي عسكري سلب منها الجاذبية التي كان عليها التألق بها.

ليدي غاغا، لطالما اعتدنا أن نراها ترتدي الأزياء الغريبة والعجيبة، وها هي تطل هذه المرة أيضاً على السجادة الحمراء بجامبسوت لامع مستوحى من موضة الريترو والمودرين تويست، بأسلوب خيالي علمي، وارتدت فوقه جاكيتاً فضي لامع  زينته بقطع من صفائح معدنية لدارات إلكترونية، وانتعلت بوت ذا كعب عال جداً، جعلها تبدو كنجمات البورنو.

الممثلة أليسون ساروفيم فشلت في ظهورها بهذا الفستان الأخضر اللون والمزين بالريش، حيث بدت كالطاووس المنفوش.

أما الجميلة إيرينا شايك فإن ما ارتدته من زي لم يعرف بدايته من نهايته، حيث ارتدت فستاناً شفاف مليئ بالشراشيب والأزرار والإكسسوارات، جعلها تفقد بريق جمالها.

ولكي لا نتجاهل ظهور نجومنا الرجال على السجادة الحمراء، فهناك شخص فشل بالفعل باللوك الذي اعتمده وهو كاني ويست، زوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، الذي لفت الأنظار بغرابة سترته المضيئة وعدساته اللاصقة المخيفة.

فيما يلي أبرز النجمات اللاتي ينطبق على إطلالاتهن لقب الاسوأ.