روتانا تواصل حربها ضد عمرو دياب.. والفنانون يتضامنون معه

روتانا تواصل حربها ضد عمرو دياب.. والفنانون يتضامنون معه

فوشيا – رحاب درويش

واصلت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات حربها ضد الفنان المصري عمرو دياب، وتسببّت في اتخاذ إدارة موقع اليوتيوب أمس، الأربعاء، قراراً بإغلاق القناة الرسمية لـ”الهضبة” على الموقع، وذلك بشكل مؤقت، بسبب حقوق الملكية الفكرية.

وشكّل هذا القرار صدمة كبيرة للنجم المصري الذي كان يستعد اليوم، الخميس، لطرح ألبومه الجديد “أحلى وأحلى” بالأسواق بشكل رسمي، بعد طرحه عبر موقع “آي تونز” وإحدى شركات المحمول.

وكان عمرو دياب قد حصل على موافقة الرقابة المصرية على طرح الألبوم، رغم وجود نزاع قضائي بين عمرو من ناحية، وشركة روتانا للصوتيات والمرئيات من ناحية أخرى، وهو النزاع المنظور في أروقة المحاكم حالياً .

ويضم ألبوم “الهضبة” الجديد 12 أغنية، تعاون فيها مع مجموعة من النجوم في مجالي التأليف والتلحين، أبرزهم تامر حسين وخالد تاج الدين وإسلام زكي وعادل حقي وأسامة الهندي وغيرهم كثيرون، وهو من إنتاج شركة “ناي فورميديا” التي يملكها “الهضبة” نفسه.

وتضامن عدد كبير من الفنانين مع “الهضبة” في هذه الأزمة، منهم المغنية شذى، والمؤلف تامر حسين، والملحن إسلام زكي، ومدير أعماله السابق أحمد زغلول، وغيرهم كثيرون ممن أكدوا أن الهضبة أكبر من “اليوتيوب”.

كما دشّن جمهور عمرو دياب 5 هاشتاغات رداً على إغلاق قناته، هي “عمرو دياب أكبر منكم”، و”عمرو دياب خط أحمر”، و”عمرو دياب وراه جيش يا روتانا”، و”ادعم الهضبة ضد روتانا”، و”أحلى وأحلى مع ناي”.