ماذا فعل “الفوتوشوب” بفيكتوريا بيكهام؟
أخبار النجوم

ماذا فعل “الفوتوشوب” بفيكتوريا بيكهام؟

فوشيا - رحاب درويش

تعرّضت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام لموجة سخرية من متابعي حسابها على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، بعد نشرها أمس صوراً من جلسة التصوير التي خضعت لها مؤخراً لصالح مجلة “فوغ” بنسختها الصينية.

وقد سخر عدد من متابعي النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بسبب “الفوتوشوب” السيىء لبعض الصور، والذي أبرز بعض العيوب والفجوات في الجزء الأسفل من فخذها الأيمن بشكل لافت للنظر.

ماذا فعل "الفوتوشوب" بفيكتوريا بيكهام؟

ولكنَّ عددا آخر من متابعيها عبّروا عن إعجابهم بالصور، على اعتبار أنها استطاعت أن تحافظ على جسدها ورشاقتها، رغم أنها أم لأربعة أطفال، هم بروكلين وهاربر وروميو وكروز، كما أكدوا أن هذا ليس تعديلاً من الفوتوشوب بل هي قطعة من القماش التفت حول فخدها الأعلى.

ماذا فعل "الفوتوشوب" بفيكتوريا بيكهام؟

وكانت فيكتوريا بيكهام قد أعادت المرح إلى صيحات الموضة، بعد التقاط مجموعة صور لها بشعرها المنسدل في مجلة “فوغ” الصينية، عدد شهر مايو المقبل.

وظهرت فيكتوريا بيكهام في جلسة التصوير حافية القدمين وحاولت الظهور بشكل غير عادي راقصة بمرح بطريقتها الخاصة، وارتدت أزياء ذات لون واحد، وجاء شعرها متطايراً على وجهها.

ماذا فعل "الفوتوشوب" بفيكتوريا بيكهام؟