كيف غيّرت الشُّهرة كيم كارداشيان؟
أخبار النجوم

كيف غيّرت الشُّهرة كيم كارداشيان؟

فوشيا – رحاب درويش

هناك فرق كبير بين نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان، قبل الشهرة وبعدها، ليس على مستوى الجمال والمال فقط، وإنما على مستوى الإتيكيت والتعامل مع الصحفيين ومصوري الباباراتزي أيضاً.

كيم كارداشيان  كيم كارداشيان

كانت كيم، التي تبلغ من العمر 35 عاماً، تقف للمصورين، وتبتسم لهم، وتستعرض جسدها أمام عدساتهم، ولكن كان ذلك في بداية طريق الشهرة، وتحديداً قبل عام 2008، وما إن دخلت عالم النجومية والشهرة من أوسع أبوابها، إلا وتحوّلت إلى شخصية أخرى في التعامل مع الصحفيين والمصورين، ليشكل ذلك فارقاً كبيراً بين شخصيتها في بداية شهرتها، وبعدها.

كيم كارداشيان

استعانت نجمة تلفزيون الواقع بمسؤولة للعلاقات العامة تدعى إكسيك جوناثان شيبان لمساعدتها في تعليمها كل شيء عن حياة وإتيكيت النجوم العالميين، والعيش في دائرة الضوء، والتصرف على طريقة المشاهير، وهو ما حدث بالفعل، إذ حفظت كيم كل شيء عن حياة هؤلاء النجوم، وكيفية تصرفهم في كل المواقف، وخصوصاً أمام الكاميرات، ومن هنا ظهر الفرق واضحاً بين تعاملها في بداية شهرتها، وبعدها، حين تحولت إلى شخصية جادة تماماً، لا تبتسم للكاميرات، ولا تنظر إليها، وتسير في طريقها، وفي خطى ثابتة، وكأنه لا يوجد أحد من المصورين حولها، كما لم تعد تتمايل أو تستعرض جسدها، رغم أنه أصبح أكثر إثارة، وهي أمور مختلفة تماماً عن أسلوبها في بداية طريق الشهرة.

كيم كارداشيان