طلاق درو باريمور من ويل كوبلمان بعد 4 سنوات من الزواج
أخبار النجوم

طلاق درو باريمور من ويل كوبلمان بعد 4 سنوات من الزواج

فوشيا – رحاب درويش

قرّرت الممثلة الأميركية الشهيرة درو باريمور الطلاق من زوجها الممثل ويل كوبلمان، بعد زواج دام أربع سنوات، وأثمر عنه ابنتين هما أوليفيا التي تبلغ من العمر 3 سنوات، وفرانكي التي تبلغ من العمر سنتين.

درو باريمور

وأصدر الزوجان بياناً صحفياً أعلنا فيه طلاقهما، قائلين “للأسف عائلتنا تنفصل بشكل قانوني، وبالرغم من ذلك سنبقى عائلة واحدة، الطلاق قد يجعل المرء يشعر وكأنه فشل، ولكن في نهاية المطاف تجد النعمة في فكرة أن الحياة تستمر، أطفالنا هم عالمنا، ونحن نتطلّع للعيش ما تبقى من حياتنا معهم كأولوية لنا”.

وكان مصدر مقرّب من الأسرة قد أكد مؤخراً أن الزوجين اتخذا قرار الطلاق بالفعل بعد تزايد الخلافات بينهما في الفترة الأخيرة، والتي أدّت إلى انفصالهما فعلياً منذ شهور.

ورغم أن الزوجة لم تتحدث عن هذه الخلافات مع زوجها، إلا من خلال تلميح بسيط، عن عدم استقرار حياتها الزوجية والأسرية، إلا أنه كان واضحاً للجميع أن خلافات كثيرة تعوق استمرار الحياة الزوجية بين النجمين، وخاصة بعد غياب الزوج عن كل الصور التي تحرص الزوجة على نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، سواء كانت وحدها أو بصحبة ابنتيها.

وكان آخر ظهور فوتوغرافي للزوج مع زوجته، حين نشرت درو باريمور، التي تبلغ من العمر 41 عاما، صورة لها بصحبة زوجها وهما يحتسيان كأسا من النبيذ، في لوس أنجلوس، في الذكرى السنوية لزواجهما في شهر يونيو الماضي، وعلّقت على الصورة قائلة “ذكرى سنوية سعيدة كوبلمان.. أنا أحبك وأحب ابنتينا.. ثلاث سنوات”، ولكن هذه الجملة الرقيقة لم تكن كافية فيما يبدو لإنهاء الخلافات بينهما، والتي وصلت إلى طريق مسدود بالطلاق.

وكانت درو باريمور قد تزوجت من ويل كوبلمان في حفل سري، حضره أقرب المقربين من الأسرتين، في عام 2012 في كاليفورنيا الأميركية.

يذكر أن هذا الطلاق هو الثالث لدرو باريمور، بعد توم غرين الذي تزوجته عام 2001 وانفصلت عنه عام 2002، وجيريمي توماس الذي تزوجته سنة 1994 وأعلنت طلاقها منه بعد عام واحد.