قصة الحوار الصحفي المفبرَك لجورج كلوني مع مجلة “Hello”
أخبار النجوم

قصة الحوار الصحفي المفبرَك لجورج كلوني مع مجلة “Hello”

فوشيا – رحاب درويش

قدمت مجلة Hello اعتذاراً إلى النجم العالمي جورج كلوني بسبب نشرِها حواراً مفبركاً، قال كلوني في بيان صحفي إنه لم يجرِ حواراً مع المجلة، وأن الحوار بأكمله مفبرَك وغير صحيح جملة وتفصيلاً.

وكانت المجلة قد نشرت حواراً مع كلوني، الحاصل على جائزة الأوسكار مرتين، أكد خلاله أنه اتفق مع زوجته على ألا يفترقا لأكثر من أسبوع، أياً كانت الأسباب، على أن يظلا وسط انشغالاتهم الكثيرة على تواصلٍ دائمٍ عبر الهاتف أو عبر مواقع التواصل.

جورج كلوني مع زوجته

وأضاف جورج كلوني في الحوار الذي ثبت عدم صحته بعد ذلك، أنه يحرص على أن يظل قريباً من زوجته، بمشاعره وعواطفه، حتى وإن تواجد كل منهما في بلد بعيد عن الآخر.

وأكد النجم العالمي، المعروف عنه ندرة حواراته الصحفية على أنه يحرص على قضاء وقت ممتع مع زوجته في لندن، في الأوقات التي لا يكون منشغلاً فيها بتصوير أية أعمال فنية، فيخرجان ويتنزهان في كثير من الأماكن، ومنها بحيرة كومو، وغيرها من الأماكن المفضلة لهما.

جورج كلوني مع زوجته

وأكد النجم العالمي حسب الحوار تقديره لزوجته على المستوى الإنساني، وعلى المستوى العملي أيضاً، مؤكداً أنها امرأة غير عادية، وتقوم بعمل عظيم على المستوى الحقوقي والإنساني، وتهتم بالعديد من القضايا الإنسانية الرائعة، ومنها قضايا اللاجئين وغيرها الكثير من القضايا الإنسانية المهمة، وهو ما يثير إعجابه وتقديره، حسب الحوار المفبرك.

من جانبها اعتذرت المجلة لكلوني، بعد أن أكدت أنها قد قامت بشراء الحوار بنيَّةِ حسنة من وكالة Famous، واعتذرت في بيان عن أي محنة قد يكون سبَّبَها نشر هذه المقابلة.

جورج كلوني مع زوجته