سلمى حايك تتعافى من حزنِها على كلبِها وتطلُّ من هوليوود
أخبار النجوم

سلمى حايك تتعافى من حزنِها على كلبِها وتطلُّ من هوليوود

فوشيا - رحاب درويش

خطفت الممثلة المكسيكية سلمى حايك الأنظار بأناقتها وإثارتها، أمس الثلاثاء، وهي في طريقها إلى استوديوهات هوليوود لإجراء لقاءِ مع الإعلامي المعروف جيمي كيميل.

ارتدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 49 عاماً، فستاناً من الدانتيل باللون الأسود المبطّن بالبيج بسَحّابٍ أمامي طويل يصل إلى الصدر، مما أبرز قوامها الممشوق والرشيق، وارتدت سلمى نظارة شمسية أنيقة باللون البني، وانتعلت حذاءً أسود اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبةٍ سوداء أيضاً، ولجأت إلى أحمر الشفاه القوي والبارز، وتركت شعرها البني على طبيعته منسدلاً على كتفها.

سلمى حايك

ويبدو أن سلمى خرجت للتوّ من تأثيرِ صدمتها وحزنها على مقتل كلبها موزار، قبل أسابيع، وخاصة أنه كان الحيوان المفضّل لها في منزلها بلوس أنجلوس، وكانت تعتبره صديقها الوفي ورفيقها الدائم حسب وصفها.

سلمى حايك

وكان أحد جيران النجمة العالمية قد أطلق النار على الكلب، مدّعياً أنه هاجم أحد كلابه في مرآب منزله في 19 فبراير الماضي، مما اضطره لإطلاق النار عليه، فأصابه إصابة بالغة أدّت إلى وفاته، وهو ما نفته النجمة العالمية، مؤكدةً أن كلبَها الذي كان يبلغ من العمر 9 سنوات كلب رائع، ولم يسبق له أن اعتدى على أحد، معبّرة عن صدمتها بعد وفاته وبعد معرفة هوية قاتله.

سلمى حايك