فاتنة تسحب البساط من تحت أقدام الحسناء كيت ميدلتون
أخبار النجوم

فاتنة تسحب البساط من تحت أقدام الحسناء كيت ميدلتون

فوشيا - منى مصلح

ربما لم تعد دوقة كامبريدج الحسناء كيت ميدلتون أجمل نساء العائلة المالكة في المملكة المتحدة، فمؤخراً بدأت إحدى فتيات العائلة بالظهور في الصحافة والتربع على عرش الأناقة والجمال.

إميليا، وترتيبها هو 36 في ولاية العرش، هي حفيدة ابن عم الملكة إليزابيث، دوق مقاطعة كينت، ظهرت في العدد الجديد لشهر أبريل 2016  من مجلة “تاتلر” البريطانية، لتسرق الأنظار بشبابها وروعة جمالها.

فاتنة تسحب البساط من تحت أقدام الحسناء كيت ميدلتون

وتبلغ إميليا من العمر 20 عاماً فقط، وتتمتع بعيون واسعة أخاذة جعلت القائمين على المجلة التي لم تنشر صوراً لأي من نساء العائلة المالكة منذ نحو 8 سنوات، فخورين بنشر صورتها.

وظهرت ليدي إميليا على الغلاف مرتديةً فستاناً جريئاً مفتوح الصدر، ومطبعاًَ بالورود الصفراء، وتركت الحسناء شعرها الأشقر على طبيعته وبدت بملامح وجه جذابة، إذ وضعت مكياجاً خفيفاً أبرز أنوثتها ونعومتها.

فاتنة تسحب البساط من تحت أقدام الحسناء كيت ميدلتون

والغريب بالأمر هو اخفاء عائلة إميليا ابنتهم عن الإعلام والأنظار لأعوام طويلة، فطالما عاشت إيميليا حياة محصنة، حيث درست في مدرسة داخلية للبنات فقط.

ويبدو أن إميليا لا يسعها الانتظار أكثر لتحصد اهتمام الصحافة والإعلام، خاصة بعد اقتراب موعد تخرجها من جامعة آيدنبيرغ البريطانية، وشدة اهتمامها بمجال الموضة والأزياء.

فاتنة تسحب البساط من تحت أقدام الحسناء كيت ميدلتون