نوال الزغبي تحرم المشاهدين من إبداعات برشلونة

نوال الزغبي تحرم المشاهدين من إبداعات برشلونة

فوشيا - لاما عزت

سطعت النجمة الذهبية نوال الزغبي بعفويتها المعهودة وبساطتها ضيفةً في حلقة خاصة بمناسبة عيد الحب مع الإعلامي نيشان ديرهاروتريان عبر شاشة الـ”أم تي في” اللبنانية.

وحرمت نوال من خلال هذه الحلقة التي تزامن عرضها مع مباراة برشلونة وسيلتا فيغو المشاهدين من إبداعات الفريق الكتالوني المحبوب وذلك لما تملكه النجمة من حضور رائع ومميز بالإضافة إلى التصريحات الجريئة والأغنيات الجميلة التي نقلت المشاهد إلى عالم مليء بالحب والرومانسية.

وبدت نوال بقمة أناقتها ورقيها حيث أطلت بإطلالات مختلفة زادت من جمالها ورومانسيتها، وقدمت خلال الحلقة أغنيات عدة من ألبومها الجديد “مش مسامحة”.

نوال الزغبي تحرم المشاهدين من إبداعات برشلونة

استُهلت الحلقة بتقرير استعرض مسيرة نوال ومحطاتها الغنائية والعائلية، من زواج وإنجاب وطلاق.

واعترفت الزغبي بأنّ القدر صفعها، وبأنها عانت كثيراً جراء المرض، ووصل بها الأمر إلى عدم تناول الدواء، وكونها امرأة مؤمنة ترضى بحكمة الله لم يدفعها ذلك إلى الانتحار.

وفي الحديث عن طليقها صرحت نوال بأنّ حبل الماضي قُطع نهائياً إلى غير رجعة، ولا كلام يجمعها بزوجها السابق، والتواصل بينهما يكون عن طريق المحامي.

كما صرحت نوال أنها لاتمانع الزواج مرة أخرى شرط ألا يكون الزوج بخيلاً وأن يحترم أنها أمٌ لثلاثة أولاد، كما أكدت أنها لن تقع مجدداً في نفس الحفرة، فقد تعلمت الكثير من الدرس الاول.

وترفض نوال أن تغير دينها في ما لو كان الزوج من دين آخر، خصوصاً أنّها امرأة مؤمنة تزور المزارات والأماكن الدينية.

واعترفت نوال بالحنين إلى زمن الموّال، وعبرت عن رأيها ببرامج المواهب بكل صراحة وقالت أكثر ما يؤلم في هذه البرامج بأن المشتركين سيعانون الخيبة فور انطفاء الأضواء.

نوال الزغبي تحرم المشاهدين من إبداعات برشلونة

وأثبتت النجمة الذهبية خلال هذه الحلقة أنها واحدة من فنانات قليلات يتمتعن بالصراحة والشفافية التي لم يعهدها المشاهد بإطلالات الفنانين.