شريهان توضّح حقيقة انتقامها من “مبارك” بهذه الصورة
أخبار النجوم

شريهان توضّح حقيقة انتقامها من “مبارك” بهذه الصورة

فوشيا – رحاب درويش

نشرت النجمة المصرية شريهان، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، صورة لها، التُقطت في مثل هذا اليوم 28 يناير من عام 2011، من ميدان التحرير، وبدا فيها أحد الثوار وهو يرسم على يدها صورة علم مصر، وعلقت على الصورة قائلة: “يوم من أشرف أيام عمري”.

شريهان توضّح حقيقة انتقامها من "مبارك" بهذه الصورة

وكانت شريهان قد فاجأت الجميع، وأعلنت تأييدها ثورة 25 يناير 2011، في الأيام الأولى لاندلاعها، كما نزلت ميدان التحرير بصحبة ابنتها لولوة أكثر من مرة، فأشاع بعضهم أنها تشارك في الثورة انتقاماً من نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي أشيع أنه وراء إصابتها في حادث في العمود الفقري، وهي الإصابة التي أبعدتها عن الفن من يومها وحتى الآن، وبرر هؤلاء فعلة النظام بوجود علاقة بين شريهان وأحد ابني الرئيس الأسبق، لذا قام النظام بإبعادها عنه بهذه الطريقة الوحشية، لكن شريهان نفت هذه الشائعات، وأعلنت مراراً وتكراراً أنها لا تربطها بنظام مبارك وأسرته أي علاقة، وأنها شاركت في الثورة إيماناً بمبادئها العظيمة “عيش، حرية، وعدالة اجتماعية”، لذا تحرص كل فترة على إعلان تأييدها للثورة، ونشر صورها من الميدان بعد سقوط نظام مبارك، للتأكيد على عدم وجود أي علاقة بين تأييدها للثورة وانتقامها من مبارك.