كل نساء مصر يقفن مع زينة ضد أحمد عز ما عدا منة فضالي!
أخبار النجوم

كل نساء مصر يقفن مع زينة ضد أحمد عز ما عدا منة فضالي!

فوشيا - رحاب درويش

اختلفت ردود أفعال الفنانين بعد أن قضت الدائرة 102 بمحكمة مستأنف الأسرة، بالقاهرة الجديدة، منذ أيام، برفض الاستئناف المقدم من الفنان المصري أحمد عز على حكم محكمة الأسرة بإثبات نسب توأم الفنانة زينة له، وتأييد الحكم الصادر من محكمة أول درجة بإثبات نسب صغيري الفنانة زينة، زين الدين وعز الدين، إلى والدهما أحمد عز.

مي عز الدين

مي عز الدين

على الرغم من الصمت العام الذي شمل عدد كبير من الفنانين والفنانات إزاء النصر الكبير الذي حققته زينة، إلا أنه ثمة فنانات لم يترددن في التعبير عن دعمهن لزينه، معبرين عن سعادتهم وفرحتهم بالحكم، ووجهوا التهنئة إلى زينة، ومنهم الفنانة مي عز الدين التي وجهت رسالة إلى زينة قائلة: “ألف مبروك يا حبيبتي.. ربنا كريم، استمتعي بقى براحة البال، ربنا يحميكي ويحفظلك أولادك وكرامتك وكرامتهم باقي العمر”.

وردّت عليها زينة في منشور لها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، قائلة: “طبعاً مش عارفة أقولك أي كلمة لأن أي كلمة مش كفاية عليكي، على جدعنتك ووضوحك، مي وقفت جنبي في الوقت اللي كنت فيه لوحدي خالص.. هي ومامتها ربنا يديها الصحة والعمر وتفرح بيها يا رب، مي كمان جمهورها الكبير المحترم كان في ضهري ومش عارفة أشكرهم إزاي.. والله ما لاقية كلام.. بس اعرفي إني بحبك أوي وها تلاقيني جنبك في كل نجاح وفرح ليكي، لأني مش متخيلة ليكي يا مي غير كل خير، لأنك ماتستاهليش غير الخير والفرحة والنجاح، بحبك بحبك بحبك.. ويارب أفرح بأولادك على أحسن راجل في العالم اللي يستاهل قلبك يا حبيبتي”.

دينا

دينا

كما قامت الفنانة الاستعراضية دينا بتهنئة زينة، وقالت على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام: “مبروك زينة ألف مبروك، ليكي ولعز الدين وزين الدين ربنا يبارك فيهم ويحفطهم وتفرحي بيهم”.

شذى

شذى

من جانبها هنأت الفنانة المصرية شذى صديقتها زينة، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، حيث نشرت صورة لزينة وعلقت عليها قائلة: “مبروك حبيبتي وأختي الحكم.. ربنا يخليلك أولادك وتشوفيهم أجدع رجالة يارب”.

راندا البحيري

راندا البحيري

وحرصت الفنانة المصرية راندا البحيري على القيام بالأمر نفسه هي الأخرى، قائلة: “ألف ألف ألف مبروك. يارب يسعدك ويسعد أولادك ويريّح بالك وبالهم ويخليكي ليهم ويخليهم ليكي ويجعلهم الذرية الصالحة”.

عفاف رشاد

عفاف رشاد

وهنّأت الفنانة المصرية عفاف رشاد زينة، وكتبت على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: “ربنا نصرك ألف مبروك.. بحترم فيكي عزيمتك وإصرارك لإثبات حقك وحق أولادك.. إنتي عملتي شيء عظيم وهو ثبوت حق طفلين ليهم كيان ومن حقهم إثبات وجودهم في الحياة بشكل طبيعي، وأشكرك على أخد حقك وحق أولادك بالشرع والقانون.. وإنتي ست عظيمة بارك الله فيكي وفي أولادك.. وإن شاء الله بكرة ولادك دول هيبقوا شيء عظيم، وفي يوم أبوهم هيجري وراهم ويعمل المستحيل علشان يسمع منهم كلمة “بابا” وهيتمنى إنهم يسألوا عليه.. مبروك يا حبيبتي”.

هؤلاء هنّ أشهر الفنانات اللائي أعلن تأييدهن لزينة، وقمن بتهنئتها بعد صدور الحكم.

إلى ذلك، التزمت فنانات كثيرات الصمت، من بينهن كما نتوقع المطربة أنغام، التي تجمعها علاقة زواج سرية سابقة بأحمد عز.

كذلك، لم تفتح أصالة فمها، هي المعروفة بثرثرتها وكثرة تعليقاتها بـ”طعمة وبلا طعمة” كما يقولون باللهجة السورية. وكانت أصالة في بداية تفجر مشكلة أحمد عز وزينة قد أمطرتنا بسلسلة تعليقات “أخلاقية” حول الموضوع، موجهة الملامة للرجل الذي يغدر بالمرأة ويخدعها. ثم سرعان ما تراجعت أصالة، كالعادة، عن موقفها المعلن، لتغدق المديح على أحمد عز، بعدما شارك في فيلم “ولاد رزق” من إخراج طارق العريان، زوج أصالة.

أحمد ومنة

أحمد ومنة

إذا كانت معظم الفنانات آثرن التزام الصمت، فقد خرجت الممثلة الشابة منة فضالي عن “إجماع الصمت”، معلنة مساندتها لأحمد عز، الذي شاركته بطولة مسلسل “الإكسلانس”، حيث علّقت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك قائلة: “أنا بحترم أحمد عز جداً”.

وبعد أن شعر أحمد عز بخسارته، في المحكمة أولاً، وفي الوسط الفني ثانياً، اضطر إلى إصدار بيان على إحدى الصفحات المنسوبة له على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك. وعلى الرغم من نفي وجود حساب له على الفيسبوك، إلا أن عز لم ينفِ ما جاء في البيان، الذي كان في مجمله ملخصاً لكل ما يقوله الفنان حول هذه القضية منذ اندلاعها وهي أنه لم يتزوج زينة ولا ثانية ولم ينجب منها.

قال عز في البيان: “أحب أن أطمنكم أنني بخير، وأشعر بالرضا لما كتبه الله لي، وسعيد بالابتلاء الذي أصابني، لأنني أثق في ربنا وفي نصره، إن عاجلاً أو آجلاً”، لافتا أن ما يعيشه هو “رفع درجات بإذن الله”.

وأضاف: “طبعاً أنا لا أعلّق على أحكام القضاء، ولن أثير ضجة، ولن أتكلم وسأترك حقي على ربنا العادل الحق، ولن أغيّر ما قلته منذ أول يوم في القضية، وسأكرره حتى آخر يوم في عمري”.

وتابع: “أشهد الله على كلامي، وأقسم بالله العلي العظيم أنني لم أتزوجها رسمياً أو عرفياً أو شفهياً، ولا لثانية، وحتى لو كان معها 100 حكم و100 شهادة ميلاد، هم ليسوا أولادي”.

وكانت معركة زينة مع أحمد عز لإثبات نسب ابنيها التوأمين منه قد شغلت الشارع المصري على مدى أكثر من عامين، مع ميل النساء إلى التعاطف مع الفنانة، في ظل ارتفاع قضايا النسب في المحاكم المصرية على خلفية انتشار ظاهرة الزواج العرفي.