جون ترافولتا يرثي ابنه في الذكرى السابعة لوفاته
أخبار النجوم

جون ترافولتا يرثي ابنه في الذكرى السابعة لوفاته

فوشيا - منى مصلح

نشر النجم الأمريكي جون ترافولتا في حسابه الرسمي على فيسبوك صورة تجمعه بإبنه جيت في الذكرى السابعة لوفاته.

وشارك ترافولتا -61 عاماً- متابعيه بعض الكلمات المؤثرة عن ابنه الذي توفي إثر حادث مؤسف عندما كان في 16 من عمره.

3018C57F00000578-0-image-a-2_1452636394145

وقال ترافولتا معلقاً على الصورة: “يقولون إن أصعب شيء في العالم خسارة الوالدين، والآن يمكنني أن أؤكد أن هذا ليس صحيحاً، فأصعب شعور في العالم هو خسارة الابن، فهو الإنسان الذي تربية ويكبر أمام عنيك، هو الشخص الوحيد الذي تعلمه المشي والتكلم، وهو الانسان الذي تعلمه الحب. هذا هو أبشع شعور قد يتعرض له أي إنسان.. توفي ابني بسبب نوبة أصابته، لكنه كان كل شيء بالنسبة لي، فهذه السنوات الـ 16 علمتني كيف أحب بلا قيود”.

يجب أن يشكر الأبناء آباءهم ويجب أن يشكر الآباء أبناءهم، لأن الحياة قصيرة. ولا بد من أن يحاول الأبناء والآباء قضاء وقت أكثر مع بعضهم البعض، كما يجب أن يُحسنوا معاملة بعضهم، لأن في دقيقة ما سينظر أحدم إلى الآخر ولن يجده.

استغلوا الفرص وعبّروا عن حبكم لبعضكم كل يوم، لا تعتبروا أي لحظة من المسلّمات، فالحياة تستحق العيش”.

ومن الواضح أن حادثة وفاة ابن ترافولتا، الذي تعرض لنوبة إثر وقوعه على رأسه في الحمام عام 2009 قد أثرّت على النجم وعائلته كثيراً، رغم معاناة ابنه من مرض التوحد لسنوات عديدة.

وكان ترافولتا قد كشف عن الألم الذي أصابه بعد وفاة ابنه في أحد مقابلاته السابقة، حيث قال إن وفاة ابنه جيت كانت أفظع وأبشع ما حصل له.