الرجل الذي تحول إلى امرأة عجوز سعيد بجماله
أخبار النجوم

الرجل الذي تحول إلى امرأة عجوز سعيد بجماله

فوشيا - رحاب درويش

نشرت كاتلين جينر، المتحولة جنسياً، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، صورة لها على غلاف مجلة “ذا أدفوكيت” THE ADVOCATE، وعلقت عليها موجهة الشكر للقائمين على المجلة على الحوار والغلاف، الذي كان عنوانه الرئيسي “يمكن أن أتحمل أي شيء”، وهي الجملة التي تنطبق تماماً على كاتلين جينر، التي تبلغ من العمر 60 عاماً، والتي أجرت عمليات عدة للتحول جنسياً من رجل إلى امرأة.

أطلت كاتلين على الغلاف بوجهها فقط، وبدا عليه علامات الكبر والعجز، وخاصة عند رقبتها، لكنها مع ذلك بدت سعيدة بجمالها المكتسب حديثاً الذي حاولت أن تبرزه بأحمر شفاه بلون مثير!

الرجل الذي تحول إلى امرأة عجوز سعيد بجماله

يذكر أن كاتلين جينر كانت رجلا يدعى بروس جينر، وكان بطلاً أوليمبياً، وتزوج ثلاث مرات من قبل، آخرهن كريس جينر والدة الشقيقات كارداشيان، نجمات تلفزيون الواقع.

وكان بروس قد كسب شهرة من خلال ظهوره في البرنامج الذي يسجل يوميات عائلة كارداشيان، بوصفه زوج كريس ووالد البنات المثيرات للجدل.

ولم تبد عليه في المواسم الأولى للبرنامج أي نية أو رغبة للتحول جنسياً، لكن التبدل في شكله بدأ يظهر تدريجياً ليتكشف خضوعه لعلاجات وتعاطيه هرمونات جردته من رجولته، خطوة خطوة، قبل أن يصبح في النهاية امرأة في منتصف الستينات!