أخبار النجوم

جورج كلوني يطبّق حكمة الجار قبل الدار

فوشيا- منى مصلح

وافق النجم الأمريكي جورج كلوني على تغيير ألوان أغطية كاميرات المراقبة التي تطوّق قصره في أكسفوردشاير ببريطانيا لإرضاء جيرانه الجدد.

وكان جيران كلوني قد اشتكوا بعد أن زرع النجم كاميرات مراقبة حول قصره الذي يقدر ثمنه بنحو 10 ملايين جنيه استرليني، واصفينها بالقبيحة.

وقال مجلس منطقة جنوب أكسفوردشاير إن كلوني -54 عاماً- الذي اشترى العقار مع زوجته الحقوقية اللبنانية أمل علم الدين -37 عاماً- في أكتوبر عام 2014 وافق على تغيير ألوان الأغطية الواقية للكاميرات.

وكان جورج قد حصل على إذن خاص في أغسطس عام 2015 لوضع نحو 8 كاميرات على أعمدة خشبية يبلع طول الواحدة منها ما يقرب الخمسة أمتار في فناء منزله، إضافة إلى 10 كاميرات ثابتة أخرى على جدران المنزل من الخارج.

لكن جيران جورج وأمل اشتكوا من الأغطية البيضاء التي تغطي الكاميرات السوداء، التي تطل ثلاث منها على نهر قريب، حيث أكدوا أن لون الأغطية لا ينسجم مع الطبيعة والريف، وطالبوا بتغيرها إلى اللون الأخضر الداكن.

وما كان على جورج إلا الانصياع لأوامر جيرانه الجدد، ربما إختصاراً للشر، فالجار قبل الدار!