عائلة موناكو الحاكمة.. تشارك العالم غرفة معيشتهما الدافئة
أخبار النجوم

عائلة موناكو الحاكمة.. تشارك العالم غرفة معيشتهما الدافئة

فوشيا – رحاب درويش

نشر القصر الملكي في موناكو صورة جديدة للأمير ألبرت، أمير موناكو، وزوجته الأميرة شارلين، وتوأمهما الأمير جاك، والأميرة غابرييلا، وذلك بمناسبة أعياد الميلاد.

وتعمدت العائلة أن تبدو الصورة، التي التقطها المصور الأمريكي المعروف كريستوفر موريس، بعيدة عن الرسميات، وساد فيها جو من الاسترخاء، إذ جلست الأميرة الحسناء شارلين على الأرض، ممسكة بالأميرة الصغيرة غابرييلا، فيما جلس الأمير ألبرت قريبا منها، وقد أجلس ابنه جاك على حضنه.

عكست الصورة أجواء العيد تماماً، خاصة مع شجرة  الكريسماس المزينة بنتف الثلج. وبدا جلياً أن الصورة تم التقاطها من غرفة المعيشة في القصر الملكي الذي تقيم فيه العائلة الحاكمة، حيث اتسمت بالدفء والحميمية.

عائلة موناكو الحاكمة.. تشارك العالم غرفة معيشتهما الدافئة

ارتدت الأميرة شارلين تنورة طويلة باللون البيج مع بلوزة بسيطة وأنيقة باللون البني، ولجأت إلى المكياج البسيط.

وكان الصغير جاك ينظر إلى الكاميرا بمنتهى الثقة، بينما أمسكت شقيقته الصغيرة غابرييلا بتفاحة كانت تقضمها في عفوية تامة، مرتديةً فستاناً من الشيفون الممزوج بالدانتيل في إطلالة ملائكية.

وقام القصر الملكي في إمارة موناكو بطباعة هذه الصورة على بطاقة تهنئة ومعايدة بالعام الجديد، مكتوبا عليه “كل تمنياتنا لعيد ميلاد سعيد.. وسنة جديدة في 2016 مليئة بالفرح”.

عائلة موناكو الحاكمة.. تشارك العالم غرفة معيشتهما الدافئة

يذكر أن الأميرة شارلين كانت قد وضعت طفليها في العاشر من ديسمبر  من العام الماضي، وهما يعتبران أول توأمين في العائلة الحاكمة منذ القرن الثالث عشر. وبحسب القانون في ولاية موناكو، فإن ولاية العهد ستؤول إلى الطفل الذكر، كما أنهما أول طفلين تنجبهما شارلين، السبّاحة الجنوب أفريقية وبطلة الألعاب الأولمبية، في حين أنه سبق للأمير أن أنجب ولدين من علاقتين غير شرعيتين.