هل نفخت غادة عبدالرازق شفتيها مرة أخرى؟

هل نفخت غادة عبدالرازق شفتيها مرة أخرى؟

فوشيا – رحاب درويش

لم تتوقع الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، كل هذا الهجوم من معجبيها ومتابعيها، بعد أن قامت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام بنشر صورة جديدة لها، لم تلق إعجاب الكثيرين، وبدت من خلالها، وبما لا يدع مجالا لأي شك، أنها أجرت عملية نفخ لشفاهها، كما بدا كبر السن واضحاً على مظهرها، الذي ظهرت فيه ملامح “كرمشة” وتجاعيد يصعب إخفاؤها.

وعلّق كثيرون من متابعي الفنانة المصرية بشكل ساخر على الصورة، حيث كتب أحدهم: “يادي النيلة نفخت شفايفها تاني”، في حين علق آخر قائلاً: “باين عليكي السن أوي”، وعلق ثالث: “ظهرك كرمش خالص”، إلى آخر هذه التعليقات المسيئة لغادة، والتي عادة ما تولي اهتماماً بالغاً بجمالها، ولا تريد أن تعيش سنها الحقيقية كـ”جدة”، بعد أن أنجبت ابنتها “روتانا” طفلتين!

هل نفخت غادة عبدالرازق شفتيها مرة أخرى؟

وتزعم غادة عبدالرازق أنها من مواليد عام 70، أي أنها في الـ45 حالياً، وهي السن التي يؤكد كثيرون من المقربين منها أنه غير صحيحة، سواء من خلال مسيرتها الفنية، أو من خلال حياتها الشخصية، أو حتى من خلال ملامحها، خاصة وأن بعد التقارير التي نشرت سابقاً أكدت أن غادة من مواليد 1965، أي أنها تخطت الخمسين حالياً.

هل نفخت غادة عبدالرازق شفتيها مرة أخرى؟

ومن ناحية أخرى عادت غادة عبدالرازق من بيروت أمس، السبت، بصحبة مدير الإنتاج محمد بندق، الذي يشاع أنها تزوجته سرا، وذلك من أجل عقد مؤتمر صحفي مساء اليوم، الأحد، في القاهرة، احتفالا ببدء تصوير فيلمها الجديد “اللي اختشوا ماتوا”، سيناريو وحوار محمد عبدالخالق، وإخراج إسماعيل فاروق، ويشارك في بطولته إيهاب فهمي، وعبير صبري، وسلوى خطاب، ومحمد محمود عبدالعزيز، ومروة عبدالمنعم، وأحمد صفوت.

التعليقات

  • Habe Nour

    تنفخ ولا ماتنفخش إحنا مالنا – كلهم بينفخوا – نفخ ينفخ منفوخ يلا