من هو الكلب الذي أغضب غادة عبدالرازق؟
أخبار النجوم

من هو الكلب الذي أغضب غادة عبدالرازق؟

فوشيا – رحاب درويش

نشرت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، صورة للفنانة المصرية الراحلة زينات صدقي مكتوب عليها: “ماتصاحبش كلب وترجع تقول عضني”، وعلقت عليها قائلة “حقيقة جدا”.

من هو الكلب الذي أغضب غادة عبدالرازق؟

وانهالت التعليقات التي تهاجم غادة بسبب هذا التعليق، حيث كتب أحدهم: “الكلاب أوفى المخلوقات يا ريت الناس عندها ربع وفاء وإخلاص الكلب”، في حين علقت أخرى بالقول: “إنتي عايشة دور الحلوة اللي مالهاش زي.. بس الحقيقة الحلوين كتير.. انتي استخدمتي جمالك عشان توصلي للي إنتي فيه.. لا يمكن لكلب وفي أن يعضّ صاحبه.. لكن الإنسان خائن بطبعه.. بلاش غرور.. من تواضع لله رفعه”.

وتساءل كثيرون عن مغزى الرسالة التي وجهتها غادة من هذا التعليق، وما إذا كان قد حدث أي خلاف بينها وبين المنتج الفني محمد بندق، الذي ترددت أنباء قوية عن زواجها منه في السر، وخاصة بعد نشر صور لهما في أكثر من مناسبة، وهو ما نفته غادة بعد ذلك، دون أن يؤثر هذا في الأمر، ومازالت الشائعة منتشرة بقوة في الوسط الفني.

وما يزيد الاعتقاد أن الرسالة لها علاقة بالمنتج بندق هي شخصية غادة نفسها، التي تزوجت عدة مرات، معلنةً في كل مرة منها أنها تحب زوجها، ثم تنفصل عنه بعدها بفترات قصيرة أو طويلة، وآخرهم محمد فودة الذي انفصلت عنه قبل فترة بسيطة من القبض عليه في تهمة التوسط في رشوة وزير الزراعة المصري صلاح هلال والمحبوس حاليا على ذمة نفس القضية.

ولا يمكن أن ينسى أحد خلافها الشهير مع المخرج محمد سامي، الذي كان أقرب “أصحابها” وأصدقائها، والذي حضر عقد قرانها الأخير من محمد فودة، والذي أخرج لها أجمل أعمالها الدرامية، ومن أشهرها “حكاية حياة”، قبل أن تختلف معه وترسل له بلطجية للاعتداء عليه في بيته حسبما اتهمها في بلاغ رسمي، ردت عليه ببلاغ مماثل تتهمه فيه بالتحرش بها والاعتداء اللفظي عليها.

والخلاصة أن “الأصحاب” في حياة غادة عبدالرازق كثيرون، تبدأ بالحب والود وتنتهي في المحاكم أو على يد المأذون، ويصعب جداً تحديد من “الصاحب” الذي تقصده، لكن المؤكد أن الأيام المقبلة ستكشف عن مغزى رسالتها، وحقيقة الكلب!