زينة: يا رب لا ترني في أولادي ما يبكيني

زينة: يا رب لا ترني في أولادي ما يبكيني

فوشيا – لاما عزت

نشرت الفنانة المصرية زينة على صفحة الإنستغرام الخاصة بها صورة كتب عليها دعاء “يارب اهدي أولادي، وخذ بأيديهم إليك ووفقهم لطاعتك، يارب لا ترني فيهم ما يبكيني”، وعلقت على الصورة قائلة:” أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد”.

زينة: يا رب لا ترني في أولادي ما يبكيني

جاءت هذه الصورة كدعاء من الفنانة المصرية قبل صدور حكم الإستئناف بقضيتها مع الفنان أحمد عز لإثبات نسب طفليها منه.

ويبدو أن النجمة تتوق للحظة التي تثبت فيها أحقية توأميها بالنسب، خاصة وأن أحمد عز، والدهما “المفترض”، لا يزال ينكر أبوته.

وتنظر اليوم، الثلاثاء، الدائرة 102 بمحكمة استئناف الأسرة المنعقدة بالقاهرة الجديدة، الاستئناف المقدم من الفنان أحمد عز، على حكم محكمة الأسرة بإثبات نسب توأم الفنانة زينة له.

وكانت المحكمة قد قضت في شهر يونيو الماضي باثبات نسب توأم الفنانة زينة، وهما (عز الدين وزين الدين) إلى المدعي عليه أبيهما الفنان أحمد عز، وقد ألزمته المحكمة بالمصروفات الكاملة للطفلين ومبلغ 75 جنيها كأتعاب محاماة ، فقدم أحمد عز طلب استئناف للمحكمة وذلك اعتراضاً على حكم المحكمة بإثبات نسب توأم زينة.

كما امتنع عز عن عمل تحليل البصمة الوراثية “DNA” لأنها هي التى تثبت أن الطفلين من صلبه أم لا ، كما أنه لم يقدم الدليل الذي يؤكد عدم وجود علاقة زوجية قائمة بينه وبين زينة.

وجاء في حيثيات الحكم أن المدعية زينة غير محرمة شرعاً على المدعى عليه  أحمد عز، وتبين ذلك فى حضور الشهود، كما أن المدعى عليه عاشرها معاشرة الأزواج وسافرا معا لقضاء عطلة الزفاف.

وكانت فوشيا قد أجرت استفتاء حول ما إذا كان الناس يعقتدون أن أحمد عز هو والد توأمي زينة، حيث جاءت النتيجة لصالح زينة، وعلى نحو ساحق. فهل يرضخ أحمد عز أخيراً لكلمة الحق والقضاء؟