أخبار النجوم

لماذا تخفي أديل ابنها عن الإعلام؟

فوشيا - منى مصلح

أنجبت النجمة البريطانية أديل ابنها الوحيد أنجيلو منذ 3 سنوات، إلا أن جمهورها ومحبيها لا يعرفون كيف تبدو ملامح صغيرها حتى اللحظة، على الرغم من تواجده تحت الأضواء معظم الوقت برفقة والدته.

وتفضل نجمة الغناء الأشهر عالمياً عدم كشف ملامح ابنها للإعلام، ففي مقابلة لها في برنامج “أستراليا في 60 دقيقة”، تطرقت أديل إلى الأمومة والفن مؤكدة أنها هي نفسها لا تستوعب شهرتها الكبيرة في بعض الأوقات، ولذلك لا تريد أن يكبر ابنها تحت الأضواء ليجد نفسه ملاحقاً ومطارداً من قبل المصورين والصحفيين الذين قد يتطفلون على حياته الشخصية ويصادرون حريته.

وأضافت أديل ـ 27 عاماً- أنها وبكل صراحة ترفض أن تصور الصحافة طفلها أنجيلو، حيث أكدت أنه من الصعب أصلاً أن تكون طفلاً، فما بالك إذا كنت طفلاً مراقباً في كل دقيقة حتى وأنت تكبر؟!

وأشارت أديل إلى أنها لن تسامح نفسها مدى الحياة إن جعلت حياة  وحيدها منتهكة، فهي تريد له أن ينمو ويكبر في أجواء عادية كغيره من الأطفال بعيداً عن الشهرة وتلصص الناس عليه.

ولا تزال أديل تحصد ثمار النجاح الكبير الذي يحققه ألبومها الأخير “25” وتحديداً أغنيتها “هالو” التي لا تزال تسجل أرقام استماع ومشاهدة قياسية.