غوين ستيفاني.. الخيانة تدفعها للنجاح
أخبار النجوم

غوين ستيفاني.. الخيانة تدفعها للنجاح

فوشيا - منى مصلح

قد تكون المرحلة التي تمر بها النجمة الأمريكية غوين ستيفاني حالياً وردية ورومانسية، بسبب النجاح الكبير الذي حققته أغنيتها الجديدة، إضافة إلى شرارة الحب التي اشتعلت مؤخراً بينها وبين زميلها بليك شيلتون، عضو لجنة التحكيم في برنامج “ذا فويس”، إلا أن هذا ليس كافياً لاخفاء الألم الذي تعرضت له جرّاء خيانة زوجها السابق غافين روسدال، الذي انفصلت عنه بعد زواج استمر 13 عاماً.

أكدت غوين ـ 46 عاماً ـ في آخر مقابلاتها ما تداولته تقارير صحفية حول خيانة زوجها السابق لها مع مربية أطفالهما، وقالت غوين أن الجميع يعرف ما حصل معها، خاصة عندما أطلقت أغنيتها “أي يوزد تو لوف يو” I Used To Love You (أي كنت أحبك).

وأضافت المغنية الشهيرة أن فكرة الطلاق كان مستبعدة من قاموس حياتها، إلا أن الخيانة نزلت عليها كالصاعقة، ما جعلها تشعر بالحزن والضعف لفترة.

وأكدت غوين أن كل ما أرادته في تلك الفترة هو البكاء في سريرها، إلا أنها دفعت نفسها للذهاب إلى الاستوديو للتعبير عن مشاعرها على الورق ومن خلال الغناء لعلها ترتاح قليلاً، وكانت النتيجة أن الأغنية التي كتبتها في لحظة حزن وعبّرت عن جرحها ووجعها حققت نجاحاً باهراً فاق التوقعات.

وأقرت غوين بوجود علاقة غرامية بينها وبين زميلها شيلتون في مقابلة اجرتها مؤخرا في برنامج “إيلين شو”، حيث قالت إنها سعيدة جداً معه.