أخبار النجوم

أنجلينا جولي في كمبوديا كي تقتل الأب

فوشيا - خاص

حصلت النجمة الأمريكية إنجلينا جولي وزوجها براد بيت على استراحة أخيراً  بعد أيام شاقة من تصوير فيلمها الجديد هناك، الذي تقوم بإخراجه.

واستغلت جولي الاستراحة لحضور جانب من فعاليات مهرجان الكمبودي السينمائي الدولي في بنوم بينه، وذلك بحضور زوجها النجم براد بيت، الذي حرص على مرافقتها ودعمها أثناء انشغالها في التصوير بكمبيوديا.

وبدت النجمة العالمية سعيدة بعد ظهورها على خشبة المسرح لمناقشة عملها مع صانع الأفلام الكمبودية  ريثي بانه، المشهور بأفلامه الوثائقية حول الإبادة الجماعية في كمبوديا التي لقي فيها أكثر من مليون شخص مصرعهم، وذلك في أواخر سبعينات القرن الماضي، حيث تطرق جولي في فيلمها الجديد الذي يحمل عنوان “أنت قتلت أبي أولاً” إلى القضية ذاتها.

وبدت جولي، الأم لستة أولاد نصفهم بالتبني، أنيقة، حيث ارتدت ثوباً أسود طويل وأساور من الفضة، كما حضرت ابتسامتها وهي تتجاذب أطراف الحديث مع جمهور المهرجان.

وتأمل جولي أن تعوض في الفيلم الجديد الفشل الذريع الذي مني به فيلمها الأخير “بالقرب من البحر” الذي كتبته وأخرجته بنفسها كما تقاسمت بطولته مع زوجها الممثل براد بيت.

وعلى الرغم من إصرار النقاد على أن مواهب جولي في الإخراج السينمائي متواضعة، إلا أن النجمة – ما يبدو – تضرب بالانتقادات عرض الحائط، ماضية في مشاريعها الإخراجية. فهل تنجح في “أنت قتلت أبي أولاً” أم يقتلها الفيلم هذه المرة؟