أخبار النجوم

مارلين مونرو.. أسطورة الجمال التي عشقتها الكاميرا

فوشيا - منى مصلح

لا يختلف اثنان على أن علاقة الحب التي جمعت الفنانة العالمية مارلين مونرو بالكاميرا كانت تذكرتها للنجومية، حيث تصدرت النجمة الحسناء أغلفة العديد من المجلات الشهيرة في مجموعة مذهلة من الصور الفوتوغرافية.

حصلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على بعض من مئات الصور النادرة لنجمة هوليود ذات الفتنة الأسطورية، والتي نُشرت مؤخراً في كتاب جديد عن حياتها تحت عنوان “مارلين إن فلاش” للصحفي ديفيد ويلز.

ولطالما أشاد خبراء الجمال بجسم مارلين مونرو، مؤكدين أن مقاساته المثالية تعد أعجوبة وراثية، حيث أن ساقيها توهمان من يراها أنها طويلة في حين أنها في الواقع قصيرة. وتعتبر النجمة الراحلة خير مثال لصاحبات القوام الشبيه بالساعة الرملية، المصنف بأنه أجمل قوام لإمرأة، وهو قوام يعتمد على صدر كبير وخصر نحيل.

كما تمتعت النجمة الجميلة بكتفين جميلين وصدر بارز جعل منها أيقونة للجمال والإثارة.

ويؤكد الخبراء أيضاً أنه وعلى الرغم من زيادة وزن مارلين مونرو والتي بلغت أحياناً 63 كيلوغراماً، إلا أنها بدت في صورها دائماً أنحف بنحو 5 كيلوغرامات، وذلك بسبب ذكائها في اختيار الوضعية المناسبة للوقوف أمام الكاميرا.

ويقول المصورون الصحفيون الذين حافظت الحسناء مونرو على علاقتها الطيبة بهم، إن مارلين كانت تسرق الأضواء بمجرد التفافها ناحية الكاميرا.

تعرض لك فوشيا مجموعة نادرة من صور مونرو التي أخذها أشهر المصورين الصحفيين ممن رافقوا نجمة الإغراء التي رحلت عام 1962 عن 36 عاماً، وأسهموا في نجوميتها.