أخبار النجوم

بن آفليك وجنيفر غارنر يلعبان دور العائلة السعيدة كذباً

فوشيا - ساره سمير

شوهد النجم الأمريكي بن أفليك وزوجته “السابقة” الممثلة جينفر غارنر مع بعضهما بصحبة أطفالهما الثلاثة، في نزهة قامت بها العائلة في لوس أنجلوس لتناول الحلوى.

وحرص الزوجان “المتخاصمان” على أن يتصرفا على طبيعتهما قدر الإمكان، على الأقل أمام الأولاد، متصرفين كما لو أنهما عائلة.

وكان أفليك قد انفصل عن زوجته قبل أكثر من شهر، بعد أن تسربت أخبار عن خيانته لها مع مربية أولادهما، وهو ما نفاه النجم الأربعيني في البداية قبل أن يعترف بالأمر.

وللآن لم يتقدم أي من النجمين بطلب طلاق رسمي، حيث يحرص الثنائي على الظهور معاً في معظم المناسبات والفعاليات، حتى وإن كانا منفصلين، وذلك حفاظاً منهما على علاقتهما الوطيدة بأطفالهم.

وعلى الرغم من أن النجمين كانا قد أكدا من قبل أنهما سيظلان مرتديين خاتمي الزواج، وذلك من أجل أبنائهما، إلا أن كلاهما لم يرتديا الخاتم في النزهة العائلية الأخيرة.