بحسب “فوشيا”: إدانة ريهام سعيد في قضية “فتاة” المول
أخبار النجوم

بحسب “فوشيا”: إدانة ريهام سعيد في قضية “فتاة” المول

فوشيا - لاما عزّت

يبدو أن الناس حاقدون على الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج “صبايا الخير”، سابقاً، على فضائية الحياة المعروفة بجرأتها وخوضها لموضوعات الشائكة والساخنة.

هذا ما أجمع الناس عليه في إستفتاء أجرته “فوشيا”، الذين أكدون أن ريهام سعيد لم تتعرض للظلم في قضيتها الشهيرة مع “فتاة المول”.

نتائج الاستفتاء

نتائج الاستفتاء

وكان متابعو “فوشيا” قد شاركوا في استفتاء حول ما إذا كانوا يعتقدون أن ريهام سعيد تعرضت للظلم في قضيتها مع “فتاة المول”، حيث أجاب 69 في المئة بـ”كلا”، في حين أجاب 19 في المئة فقط بـ”نعم”. أما أولئك الذين لم يستطيعوا أن يحسموا الإجابة فشكلت نسبتهم 14 في المئة.

قصة “فتاة المول”

قصة "فتاة المول"

بدأت القصة بعد استضافة ريهام للشابة المصرية سمية، التي عرفت لاحقاً بـ “فتاة المول” في برنامجها صبايا الخير. وكانت سمية قد تعرضت للاعتداء والتحرش في أحد المولات، حيث روت في البرنامج تفاصيل ما حدث معها. لكن ريهام بدلاً من الوقوف مع سمية ضد الشاب المتحرش، قامت بسرقة صورها الخاصة من موبايلها وعرضتها على الشاشة أمام الملأ، منتهكة خصوصيتها، الأمر الذي أدى إلى تنامي الاحتاجات وسط الناس والإعلاميين، وغضب الرأي العام المصري من الإعلامية التي تجاوت كل الأعراف الأخلاقية في الإعلام، مع انسحاب عدد كبير من شركات الإعلانات والرعاة للبرنامج، وهو ما تسبب في النهاية بإيقاف البرنامج.

موقف النجوم

موقف النجوم

أما موقف النجوم إزاء ريهام فكان واضحاً جداً، إذ لم يرحمها إعلاميو مصر بتعليقاتهم، وشماتتة البعض بها، من أبرزهم: الإعلامي باسم يوسف، والفنانة زينة، والممثل تامر عبدالمنعم، والفنانة سما المصري.

إيقاف البرنامج ولكن..

إيقاف البرنامج ولكن..

على الرغم من أن صورة ريهام قد تعرضت لهزة كبيرة بسبب فتاة المول، وإيقاف برنامجها “صبايا الخير”، إلا أنها قررت أن تتحدى الجميع وذلك بالعودة إلى الشاشة، لكن هذه المرة ليس لتقديم البرامج إنما للتمثيل، حيث ستحل كضيفة شرف في إحدى حلقات مسلسل “جراب حواء” من تأليف أحمد عزت ومن انتاج ممدوح شاهين.