جنيفر لوبيز تلتقي الملكة رانيا العبدالله

فوشيا- سارة سمير

حضر عدد كبير من نجوم ومشاهير العالم الذين تندرج أعمالهم الإنسانية في إطار حقوق المرأة، إلى عشاء منظمة هيئة الأمم المتحدة المعنية بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الذي أقيم في نيويورك.

وفي الحفل التقت النجمة العالمية جنيفر لوبيز بالملكة رانيا العبدالله للمرة الثانية، حيث كان لقاؤهما الأول عام 2006 في احتفال لمجلة (تايمز)، وذلك عندما كانت لوبيز زوجة المغني مارك انتوني.

ويعدّ هذا الظهور الأول لجنيفر بعد توليها المنصب الجديد كأول داعمة للفتيات والنساء في منظمة الأمم المتحدة.

يذكر أنّ لوبيز قد تلقت مؤخراً تهديدات من زوجها السابق أوجاني نوى بنشر أفلام جنسية خاصة بهما، ويبدو أنها تعيش حالياً حالة من القلق الشديد.