فنانات يفتحن غرف نومهن للناس

فنانات يفتحن غرف نومهن للناس

فوشيا- لاما عزت

ولع الناس بالنجمات يدفعهم إلى متابعة كل تفاصيل حياتهن. وبعدما كانوا ينتظروهن في السينما والتلفزيون أو في المقابلات، ها هن النجمات يفتحن أبواب بيوتهن للناس،بل ويدخلونهن غرف نومهن!

فمع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، زادت جرأة الفنانات العربيات في التعامل مع الجمهور، وهي جرأة يراها البعض وقاحة واستفزازاً.

عدد كبير من النجمات أصبحن يعرضن صورهن، داخل غرف نومهن، على السرير وبالبيجامة، ليكسرن بذلك ما كان – ولا يزال- يعتبر من التابوهات، كأن السرير وما يثيره من خيالات بات شكلاً من أشكال الترويج والشهرة.

من أبرز النجمات اللواتي أشرعن غرف نومهن لعيون الناس المتلصصة، الفنانة الاستعراضية اللبنانية مايا دياب. وكانت مايا قد نشرت صورتها وهي على سريرها، تتلحّف بالغطاء، وكتبت لمتابعيها “تصبحوا على خير”. وظهرت بكامل مكياجها، ما يدل على أن الصورة لاتمت للعفوية بشيء.

مايا دياب

أما نجمة “آرب آيدل”، فرح يوسف، فقد نشرت صورتها وهي “نائمة بمكياج كامل على سريرها، مغمضة العينين، حيث علّقت: “بجنن وأنا نايمة”، علماً بأن فرح تحرص على أن تهدي جمهورها صوراً عديدة لها داخل غرفة نومها، وبوضعيات مختلفة.

فرح يوسف

وبما أن الغاية دائما هي حصد أكبر عدد من اللايكات، والمعجبين، والتعليقات ،قامت الفنانة إليسا بنشر صورة لها على “الانستغرام” من داخل غرفة نومها، ومستلقية على السرير، ببيجامة سوداء. وعلى ما يبدو حققت إليسا غايتها وبنجاح، فقد حصدت الصورة أكثر من 24 الف “لايك”. المشكلة أن إليسا من الفنانات اللواتي لا يحتجن إلى مضاعفة معجبيهم، فهل هي أو غيرها مضطرة لجر جمهورها إلى غرفة نومها؟

إليسا

ومع الفنانة غادة عبدالرازق، فإن الجرأة تبدو أكبر، حتى وإن بدت أنها تدخل في إطار اللهو والمرح البرئ. إذ كانت قد نشرت صوراً عدة على سريرها تجمعها مع إحدى صديقاتها في وضعيات غير لائقة، معلقةً:” “تخاريف من قلة النوم”. لعلها كانت تدرك سخف الصورة وما قد تجلبه لها من انتقادات، بدليل أن هذه الصور أثارت استياء عدد كبير من متابعيها.

غادة عبدالرازق

أما الممثلة المصرية مي عزالدين، فشاركت أيضاً بمارثون الاستعراض الفني في غرفة النوم، ونشرت صورة لها وهي تتمدد على السرير بشكل تعمدت بأن يبدو برئياً، كما لو كانت طالبة مدرسة.

مي عز الدين

تتواصل العدوى، أو لنقل الموضة، فها هي المغنية ميريام فارس، تنشر صورة جديدة لها على الانستغرام على السرير في غرفة نومها، وهي تخفي الجزء الأعلى من وجهها بغطاء رأس على شكل دب. وعلقت ميريام على الصورة قائلةً: سأنام باكراً.. أتعرفون السبب؟ لم تقل السبب، لكنها حرصت على أن تهدي جمهورها قبلة ما قبل النوم.

ميريام فارس

وقد تكون الفنانة نانسي عجرم الأكثر تحفظاً، فهي لم تنشر صورتها في غرفة نومها، بل نشرت على حسابها الانستغرام صورة زوجها طبيب الأسنان فادي الهاشم وهو نائم، وعلقت على الصورة بكل براءة وعفوية “أتمنى أن لايغضب حين يصحو ويرى صورته”. وليس مستبعداً أن تكون نانسي قد نشرت صورة زوجها في غرفة النوم لتنفي بذلك شائعات طلاقها منه التي تتردد باستمرار، كما لو أنها توصل رسالة للحسّاد مفادها: زوجي هنا! وفي غرفة نومي!

نانسي عجرم

أمام هذا الكم الهائل من صور النجمات في غرف نومهن لابد من التوقف عند النجمةاللبنانية هيفا وهبي، التي نشرت على “انستغرام” صورة “سيلفي” لغرفة نومها، أثارت إعجاب متابعيها.

هيفا وهبي

للجرأة حدود، لكن عارضة الأزياء ميريام كلينك، بالتأكيد تجاوزت كل الخطوط الحمراء. فقد نشرت صورة “سيلفي” وهي شبه عارية في غرفة نومها، مستعرضة قوامها بثياب داخلية مثيرة.. كل هذا من أجل عيون “الفانز” أي معجبيها!

ميريام كلينك